"داعش" يتبنى إطلاق النار على دنماركي في الرياض

الثلاثاء 2014/12/02
السعودية تواصل حملتها على المتشدّدين

الرياض - قال موقع سايت الذي يرصد الحركات الإسلامية المتشددة إن مجموعة من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية نشرت تسجيلا مصورا تقول إنه يظهر افرادها ينفذون الأسبوع الماضي عملية إطلاق نار في السعودية على مواطن دنمركي نجا من الهجوم.

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من التسجيل المصور لكن السعودية قالت يوم 22 نوفمبر إن مواطنا دنمركيا أصيب في كتفه أثناء مغادرته عمله في الرياض وإن حالته مستقرة.

وفي الشهر الماضي دعت الدولة الإسلامية أنصارها في السعودية التي تشارك في الضربات الجوية ضد الجماعة المتشددة في سوريا إلى مهاجمة الشيعة والمسؤولين الحكوميين والمواطنين الغربيين.

وقالت وزارة الداخلية السعودية الشهر الماضي إنها تعرفت على حوالي 2000 سعودي ذهبوا للقتال في سوريا والعراق لكن 600 منهم عادوا إلى المملكة وتم احتجازهم بينما توفي آخرون.

وكثيرا ما عبرت السلطات السعودية عن قلقها في أن يتسبب الصراع في سوريا والعراق وصعود الدولة الإسلامية في هجمات في الداخل. وأدت آخر حملة لمتشددين سعوديين في الفترة من 2003 إلى 2006 إلى مقتل مئات الأشخاص.

وفي أوائل نوفمبر قتل متشددون سنة قالت الحكومة إنهم على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية ثمانية من الشيعة في المنطقة الشرقية. واعتقلت السلطات منذ ذلك الحين ما يزيد على 70 شخصا من المشتبه في صلتهم بالهجوم.

ويوم الاحد قالت وسائل اعلام إن كنديا أصيب بعد ان طعنه سعودي في مركز تجاري بالمنطقة الشرقية لكن الدافع لم يُعرف.

وفي أكتوبر قُتل مواطن أميركي بالرصاص وأصيب آخر في حادث اطلاق نار في محطة بنزين في الرياض. وقالت السلطات ان دافعا شخصيا فيما يبدو وراء الحادث لأن الرجلين كانا يعملان في شركة واحدة. وقالت السلطات السعودية انها تحقق في حادث الهجوم على الدنمركي.

وقال موقع سايت ان مؤسسة البتار الاعلامية هي التي نشرت التسجيل المصور وزعمت انها عملية نفذها أنصار الدولة الاسلامية في أرض الحرمين الشريفين في اشارة الى السعودية.

وتضمن التسجيل فقرات من خطب ابو بكر البغدادي زعيم الدولة الاسلامية وابو محمد العدناني المتحدث باسم الدولة الاسلامية حثا فيها السعوديين على قتل والبصق على مواطني الدول الغربية المشاركة في الحرب ضد التنظيم.

1