داعش يتبنى الاعتداء على مقر للشرطة في القاهرة

الأحد 2016/03/06
لا ضحايا

القاهرة - تبنى الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية الاحد هجوما بعبوة ناسفة استهدف تمركزا للشرطة قرب مركز ثقافي عماني في القاهرة واسفر عن تدمير عدة سيارات دون سقوط ضحايا.

وذكرت مصادر في الشرطة ان انفجارا محدودا وقع ليل الجمعة السبت لعبوة ناسفة وضعت تحت سيارة قرب مبنى تابع للملحقية الثقافية العمانية في حي المهندسين في غرب القاهرة. واوضحت ان الانفجار الحق اضرار بخمس سيارات الا انه لم يسبب اصابات.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية التفجير في بيان نشر على حسابات لجهاديين على تويتر. وقال ان "جنود الخلافة قاموا بتفجير عبوة ناسفة كبيرة الحجم على عدد من عناصر الامن المرتدين امام القنصلية العمانية في حي المهندسين ما ادى لسقوط العديد منهم بين هالك وجريح".

وتخوض قوات الامن المصرية حربا شرسة ضد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية قتل فيها مئات الجنود والشرطيين خلال الاشهر الاخيرة، لا سيما في شبه جزيرة سيناء.

وفي 29 يوليو الماضي، قتل مسلحون مجهولون بالرصاص شرطيا يحرس سفارة النيجر في القاهرة.

ومنذ اطاحة الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في يوليو 2013، قتل مئات الجنود والشرطيين في هجمات مسلحة عبر البلاد وخاصة في سيناء معقل الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية "ولاية سيناء".

وتتركز هجمات هذا التنظيم المتطرف في سيناء لكنها تمتد كثيرا الى قلب القاهرة من بينها هجوم استهدف القنصلية الايطالية في العاصمة وخطف وذبح المهندس الكرواتي توميسلاف سالوبيك في اغسطس الفائت.

وكان هذا التنظيم الجهادي تبنى ايضا مسؤولية تفجير طائرة روسية كانت تقل سياحا بعد اقلاعها من مطار شرم الشيخ ما ادى الى سقوطها في سيناء في الحادي والثلاثين من اكتوبر الماضي ومقتل 224 شخصا.

1