داعش يحرّض على ذبح مواطني النمسا

الخميس 2015/01/15
مخاوف في النمسا من تنفيذ هجمات من قبل التنظيم المتطرف

فيينا - عثرت أجهزة الأمن في النمسا على رسالة من شخص يدعى محمد محمود ويحمل الجنسية النمساوية يشتبه في كونه أحد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف، دعا فيها إلى ذبح “الكفار” في النمسا.

وذكرت صحيفة “كورير” النمساوية على موقعها الإلكتروني، أمس الأربعاء، أن محمود على علاقة بمتطرف في ألمانيا كان قد أرسل له تلك الرسائل النصية يحرض فيه على قتل النمساويين.

ويعتقد خبراء أن السلطات النمساوية تنظر بجدية إلى مثل هذه التهديدات، لا سيما وأنها الأولى من نوعها في هذا الخصوص بعد الأحداث الدامية التي عاشتها باريس، مؤخرا.

وفي هذا السياق، أشارت الصحيفة إلى أن إثنين من قادة تنظيم داعش على الأقل ينحدران من النمسا، الأمر الذي يعزز المخاوف من تنفيذ هجمات في النمسا من قبل التنظيم المتطرف.

وتشير إحصائيات أجهزة الأمن النمساوية إلى أن حوالي 70 شخصا ذوي ميول متشددة يعيشون حاليا في النمسا كانوا غادروا البلاد وعادوا، مؤخرا.

5