داعش يخطف تسعين مسيحيا شرق سوريا

الثلاثاء 2015/02/24
داعش يسيطر على قريتي تل شاميرام وتل هرمز الآشوريتين في الحسكة

بيروت - يحتجز تنظيم الدولة الاسلامية تسعين مسيحيا اثر هجوم شنه على قريتين اشوريتين في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا حيث اشتبك بعنف مع وحدات حماية الشعب الكردية، قبل ان ينجح في السيطرة على القريتين.

وقال المرصد في بريد الكتروني "تأكد خطف تسعين شخصا على يد تنظيم الدولة الإسلامية من قريتي تل شاميرام وتل هرمز الآشوريتين الواقعتين في محيط بلدة تل تمر" في محافظة الحسكة، "بعد اشتباكات عنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب والتنظيم إثر هجوم عنيف للأخير فجر الإثنين على المنطقة".

واشار الى ان معارك عنيفة تلت الهجوم تمكن نتيجتها التنظيم الجهادي من السيطرة على القريتين.

وجاء ذلك بعد هجوم واسع يقوم به المقاتلون الاكراد ضد تنظيم الدولة الاسلامية منذ اسابيع في محيط مدينة عين العرب (كوباني) في ريف حلب (شمال) حيث استعادوا السيطرة على مساحة واسعة من القرى والبلدات ووصلوا الى محافظة الرقة (شمال) حيث انتزعوا السيطرة على 19 قرية من تنظيم الدولة الاسلامية، بالإضافة الى 24 قرية اخرى في محافظة الحسكة (شمال شرق).

وحصل تقدم الاكراد السريع بدعم واضح من التحالف الدولي بقيادة اميركية الذي يستهدف مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية بغارات جوية مكثفة.

وقتل 14 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية جراء قصف نفذته طائرات تابعة للتحالف العربي - الدولي على مناطق قريبة من تل حميس في الحسكة امس الاثنين.

ويتقاسم الاكراد وتنظيم الدولة الاسلامية السيطرة على محافظة الرقة، بينما لا يزال هناك تواجد للنظام في مدينة الرقة.

واستأنفت القوات الكردية السورية هجماتها على المتشددين وشنت هجومين على مقاتلي التنظيم في شمال شرق سوريا الأحد مدعومة بالغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة وبقوات البشمركة العراقية التي تقصف الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية من الجانب العراقي للحدود.

وهذه المنطقة من سوريا مهمة استراتيجيا في قتال تنظيم الدولة الإسلامية لأنها متاخمة لأراض يسيطر عليها في العراق كانت قد شهدت فظائع ارتكبها المتشددون بحق الأقلية اليزيدية العام الماضي.

1