داعش يدق أسوار مطار دير الزور العسكري

السبت 2014/12/06
داعش على مشارف مطار دير الزور

دمشق - واصل تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا بداعش تقدمه في اتجاه مطار دير الزور العسكري شرق سوريا الواقع تحت سيطرة القوات النظامية عقب اشتباكات عنيفة مع هذه القوات أوقعت أكثر من ستين قتيلا في صفوف الطرفين، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، أمس الجمعة، في بريد الكتروني “سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على قرية الجفرة الاستراتيجية الواقعة بين حويجة صكر ومطار دير الزور العسكري، وتمكن من الوصول إلى أسوار المطار، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها”.

وأشار إلى أن المطار بات “محاصرا بشكل شبه كامل، مع وجود خط إمداد لقوات النظام يصل الجهة الغربية منه بمقر اللواء 137″.

وأسفرت المعارك التي تشهد تصعيدا على هذه الجبهة منذ يومين عن مقتل أكثر من 27 عنصرا من تنظيم “الدولة الإسلامية”، أكثر من نصفهم من الجنسية السورية، فيما قتل ما لا يقل عن 30 عنصرا من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني، بينهم عنصران على الأقل أعدمهما التنظيم، بحسب ما قال المرصد.

وكان التنظيم بدأ تقدمه، الخميس، في اتجاه المطار واستولى على مبنى وبعض المواقع التابعة لقوات النظام.

من جهة أخرى، قتل ما لا يقل عن 15 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء تنفيذ طائرات التحالف العربي الدولي أربع ضربات استهدفت رتلا للتنظيم في ريف مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

كما استهدفت إحدى الغارات منطقة نفطية تحت سيطرة التنظيم الجهادي في بادية جديدة عكيدات في محافظة دير الزور.

وقد ذكر ناشطون سوريون، أن تنظيم “داعش” أسقط في تلك الغارات أول مقاتلة للتحالف الدولي فوق المحافظة، وبثوا تسجيلاً مصوراً لحطام معدني قالوا إنه عائد لها. ومنذ الصيف الماضي، يسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على مجمل محافظة دير الزور، باستثناء نصف المدينة الذي يتقاسمه مع قوات النظام والمطار العسكري الواقع جنوب شرق المدينة.

ومنذ بداية النزاع أي قبل حوالي أربع سنوات، حاولت مجموعات مسلحة مختلفة الاستيلاء على المطار العسكري من دون أن تنجح في ذلك.

4