داعش يزداد ظهورا بالمشهد اليمني في منعطف حاسم

الأربعاء 2017/11/15
أجندة التخريب تنسجم مع الأجندة القطرية

عدن (اليمن) - أوقع، الثلاثاء، هجوم على مقرّ أمني في مدينة عدن بجنوب اليمن، وكان الثاني الذي يتبناه تنظيم داعش في ظرف أقلّ من عشرة أيام، عددا من القتلى والجرحى، مثيرا المزيد من الأسئلة بشأن الظهور المتزايد للتنظيم على الساحة اليمنية في منعطف يبدو حاسما في مسار الأحداث باليمن مع التزايد الملحوظ في جهود التحالف العربي لحسم الصراع ضدّ المتمرّدين المنقلبين على السلطات الشرعية.

ومأتى الأسئلة المتداولة داخل أوساط سياسية وإعلامية يمنية وإقليمية، أنّ التنظيم المتشدّد بدا وكأنّه يتحرّك وفق أجندة جهات معنية بإحباط جهود التحالف العربي وإدامة حالة عدم الاستقرار في اليمن.

ولم يتردّد البعض في الإشارة إلى قطر التي أصبحت منافسا للتحالف منذ طردت منه على خلفية شكوك في تواطؤها مع جماعة الحوثي، خصوصا وأنّ للدوحة سوابق في ربط صلات مع الجماعات المتشدّدة في سوريا وغيرها.

ويعتبر تنظيم داعش ظاهرة جديدة على اليمن الذي يُعرف عنه أنّه أحد مَواطن تنظيم القاعدة الذي تمكّن من أن يوجد له حواضن داخل بعض القبائل وبرزت في صفوفه قيادات محلّية.

ووقع هجوم الثلاثاء خارج معسكر لقوات الحزام الأمني أحد أبرز الفصائل الموكول لها حفظ الأمن في عدن، وخلّف ما لا يقل عن ستة قتلى بينهم مدنيون في حصيلة أولية مرشّحة للارتفاع، نظرا إلى وجود عدد من الجرحى إصاباتهم خطرة.

ووصف شهود عيان الانفجار بالكبير ووقع في حي المنصورة بشمال عدن ودمر مبنى واحدا على الأقل وحطم نوافذ مبنى آخر. وقال سكان إن انتحاريين نفذا الهجوم. لكن تنظيم داعش الذي أعلن مسؤوليته عنه قال إن مفجرا واحدا نفذه وعرّفه باسم أبوهاجر العدني.

ولا يبدو اختيار التنظيم كنيات لانتحارييه وانغماسييه منسوبة لمناطق ومدن يمنية من قبيل العدني والحضرمي والشبواني أمرا اعتباطيا، بل هي محاولة للإيحاء بأنّ له حواضن محلّية في اليمن ولا يعتمد على العناصر الوافدة مثلما هي الحال في سوريا والعراق، وهو معطى يستغلّه تنظيم القاعدة في دعايته ضدّ منافسه الجديد داخل الأراضي اليمنية.

وقال التنظيم إن العدني استهدف “مقر غرفة عمليات لقوات الحزام الأمني المرتدة” ما أدى إلى “تدميره بالكامل وهلاك وإصابة من كان فيه”.

والحزام الأمني قوّة مشكّلة من التحالف العربي وبجهد استثنائي من دولة الإمارات العربية المتحدة وقد لعب دورا محوريا في إعادة الأمن لمناطق مستعادة من الحوثيين في جنوب اليمن وكانت له مساهمة فاعلة في مواجهة تنظيم القاعدة ووقف زحفه مستغلا حالة الحرب، وفي استعادة مواقع بالغة الأهمية من سيطرته.

3