داعش يصدر 50 ألف برميل من النفط يوميا

السبت 2015/11/21
تجارة النفط غير الشرعية هي المصدر الرئيسي لدخل تنظيم داعش

موسكو – قال رئيس إدارة التحديات والتهديدات الجديدة في وزارة الخارجية الروسية إليا روجاتشيف، إن تنظيم داعش ينتج ما يصل إلى 50 ألف برميل من النفط يوميا.

وأكد أن تقديرات الخبراء كانت تشير قبل عام إلى أن التنظيم ينتج نحو 30 ألف برميل من النفط يوميا، لكن إنتاجه ارتفع إلى ما يتراح بين 40 و50 ألف برميل يوميا.

وأضاف لصحيفة كوميرسانت الروسية، أمس، أن “قرار مجلس الأمن رقم 2199 أكد بأن تجارة النفط غير الشرعية هي المصدر الرئيسي لدخل تنظيم داعش وألزم كل الدول بالتصدي بحزم لذلك”.

وأشار روجاتشيف إلى أن روسيا لديها تساؤلات بشأن دوافع التحالف الغربي في شن هجمات جوية على منشآت البنية التحتية النفطية في المناطق السورية والعراقية التي يسيطر عليها داعش .

وقال إنه “على مدار أكثر من عام من القصف، لم يلحق التحالف بقيادة الولايات المتحدة أي ضرر بالبنية التحتية النفطية لداعش”.

وأكد أن “طيران التحالف قام بقرابة 8 آلاف طلعة جوية وفي ربع الحالات عادت الطائرات دون إطلاق كل الذخيرة التي تحملها، أي أنها لا تجد أي أهداف لمهاجمتها”.

وذكر روجاتشيف أن تنظيم داعش يواصل في الوقت نفسه، استخراج النفط من حقول النفط ويبني مصانع جديدة لمعالجة النفط رغم أنها بدائية، وأن عدة آلاف من شاحنات النفط تتحرك عبر المنطقة.

على صعيد آخر قال وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي، إن خسائر منظومة الطاقة الكهربائية في المحافظات التي سيطر عليها تنظيم داعش قد تتجاوز 3 مليارات دولار.

وأكد أن الإحصائية الأولية للخسائر في منظومة الطاقة الكهربائية قبل استعادة السيطرة على قضاء بيجي، بلغت أكثر من مليار دولار، وأن الضرر ارتفع بعد تحرير بيجي بشكل كبير، لكنننا نحصر الخسائر حتى الآن.

وأوضح الفهداوي أن “الضرر كبير، سواء في محطات التحويل أو التوليد أو التوزيع، ومن الممكن أن يكون أكثر من 3 مليارات دولار”، مشيرا إلى أن وزارته “تأمل بألا يزيد الضرر بمنظومة الطاقة عند تحرير المناطق”.

وأشار إلى أن حاجة العراق الفعلية تبلغ 19 ألف ميغاواط في فصل الصيف، بينما تنخفض في الشتاء إلى نحو 7 آلاف ميغاواط. وكشف أن وزارة الكهرباء لجأت إلى إبرام عقود استثمار مع شركات محلية وأجنبية بطاقة 9 آلاف ميغاواط وبدء العمل بها مؤخرا.

11