داعش يضرب مجددا بعيدا عن جبهة الموصل

الثلاثاء 2016/11/29
التنظيم يضرب خارج جبهة الموصل

سامراء (العراق) - ضرب تنظيم داعش، الاثنين، مجدّدا في مناطق عراقية مصنّفة مستعادة من سيطرته بعيدا عن جبهة الموصل حيث يتعرّض لأكبر حملة عسكرية من القوات العراقية المدعومة من التحالف الدولي وفصائل من المتطوعين.

وأسفر هجوم شنته عناصر التنظيم بعد تسلّلهم إلى مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين شمال العاصمة بغداد عن ثمانية قتلى من عناصر الشرطة الاتحادية إضافة إلى ثلاثة من انتحاريي داعش. وجاء ذلك فيما أعلنت قيادة عمليات بغداد عن مقتل شخصين بانفجار سيارة مفخخة في حي جميلة شرقي بغداد، يرّجح أنّ وراءه التنظيم المتشدّد ذاته.

وتحمل العمليات الدموية لداعش خارج الموصل رسائل بأنّه سيظلّ موجودا في العراق وقادرا على الضرب وإلحاق الأذى بعد الحرب المتواصلة عليه منذ أكثر من سنتين، ما يؤشّر على استمرار حالة عدم الاستقرار الأمني في البلد في مرحلة ما بعد التنظيم.

وكان داعش قد شنّ أوائل الشهر الجاري هجوما داميا في سامراء ذاتها مستهدفا أحد أبرز مقدّسات الشيعة هناك مرقد الإمامين العسكريين، موقعا عددا كبيرا من الضحايا بين قتلى جرحى من زوار المرقد.

3