داعش "يعايد" لبنان بهجوم على حدوده الشرقية

الجمعة 2015/01/02
الهجمات متواصلة على البلدات اللبنانية القريبة من سوريا

بيروت – اندلعت، أمس الخميس، اشتباكات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة بين الجيش اللبناني ومسلحين يشتبه بانتمائهم إلى تنظيمي النصرة وداعش في محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية “خلال صد الجيش هجوما عليها”.

وكشف مصدر أمني أن الاشتباكات اندلعت بعد شن المسلحين هجوما عنيفا على الجيش اللبناني في منطقة وادي حميد في بلدة عرسال، لافتا إلى أن الجيش رد بقصف مواقع المسلحين بالمدفعية والقذائف الصاروخية.

وأشار إلى أن هجوم المسلحين لم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى في صفوف الجيش اللبناني “الذي صد الهجوم موقعا قتلى وجرحى في صفوف المسلحين”، الذين لم يبين أو يقدر عددهم.

وللتذكير فقد تسربت مؤخرا معطيات تفيد بأن عناصر داعش يستعدون لاجتياح أجزاء واسعة شرقي لبنان خلال الاحتفالات برأس السنة الميلادية.

وليس هذا الهجوم الأول على عرسال، حيث قامت جبهة النصرة وتنظيم داعش في أغسطس الماضي بهجوم مشابه.

4