داعش يعدم العشرات من مقاتليه في أفغانستان

الجمعة 2017/11/24
الدائرة تضيق على داعش

كابل - لقي العشرات من مقاتلي تنظيم داعش المتشدد الخميس مصرعهم في عملية نفذها الجيش الأفغاني في إقليم ننغرهار شرقي البلاد، في الوقت الذي أكد فيه مسؤولون أفغان أن التنظيم قد أعدم العشرات من مقاتليه بعد فرارهم من المعارك.

وقال عطاء الله خوجياني، المتحدث باسم حاكم الإقليم، إن التنظيم قطع رؤوس العشرات من مقاتليه بعد فرارهم من المعارك الدائرة في الإقليم، بينما لقي ثمانية أشخاص على الأقل حتفهم في تفجير انتحاري.

وفي محافظة كونار قتل عشرات المسلحين وجرح آخرون في هجوم شنته قوات الجيش الأفغاني على معاقل التنظيم بينهم قيادي بارز.

وقال عزت الله ماموند، قائد الوحدات الخاصة التابعة لإقليم ننغرهار، إن الوحدات نفذت عملية ضد عناصر التنظيم في منطقة “تشوب” التابعة لـمحافظة كونار ( شرقي البلاد) مما أسفر عن مقتل 12 مسلحا، وإصابة 4 آخرين، موضحا أن بين القتلى أحد قياديي التنظيم في المنطقة، ويدعى حافظ بشير.

ويقع إقليم ننغرهار على الحدود مع باكستان وهو أهم معاقل تنظيم داعش الذي استولى على المنطقة منذ 2015.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية مطلع الشهر الجاري، وصول 3 آلاف جندي أميركي إضافي إلى أفغانستان، في إطار الاستراتيجية الجديدة للرئيس دونالد ترامب تجاه كابل ودول جنوب آسيا، والتي تهدف إلى مساعدة الحكومات على استتباب الأمن فوق أراضيها.

وقال الجنرال الأميركي كينيث ماكنز “انتهينا من إرسال تعزيزات إلى أفغانستان، والآن أصبح العدد الجديد للقوات الأميركية 14 ألف جندي”.

وأعلن البنتاغون، في وقت سابق، أن القوات الأميركية قد قتلت زعيم تنظيم داعش في أفغانستان، أبوسيد، في غارة نفذتها على محافظة كونار قبل بضعة أشهر.

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية، دانا وايت، في تصريحات صحافية، أن هذه الضربة استهدفت مقرا للتنظيم في أفغانستان وأسفرت أيضا عن مقتل مجموعة من عناصره.

واعتبر البنتاغون أن مقتل أبوسيد “سيعطل بشكل ملموس مخططات التنظيم الإرهابي لتوسيع وجوده في أفغانستان”.

5