داعش يعدم موالين لفجر ليبيا في سرت

الأربعاء 2015/08/26
التنظيم يزعم بأن الضحية جاسوس لفجر ليبيا

طرابلس – أفاد سكان وتسجيل مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي بأن تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت بوسط ليبيا أعدم أربعة أشخاص بينهم شخص واحد على الأقل من جماعة منافسة له.

وأظهر تسجيل مصور نشره التنظيم المتشدد مسلحين يطلقون النار على رجل يرتدي ملابس برتقالية بعد أن علقوه على ما يشبه الصليب الخشبي. وترك جسده بعد ذلك كتحذير للآخرين.

وجرى تعريف الرجل في التسجيل المصور على أنه جاسوس مزعوم لجماعة فجر ليبيا التي تدعم الحكومة غير المعترف بها دوليا في طرابلس والتي تشن ضربات جوية ضد الدولة الإسلامية في سرت.

وقال سكان من سرت طلبوا عدم نشر أسمائهم إن الدولة الإسلامية أعدمت أربعة أشخاص كانوا يرتدون جميعا الزي البرتقالي. ولم يتسن للسكان معرفة هوية الأشخاص الذين أعدموا.

يشار إلى أن تنظيم داعش يستعد حسب ما ذكرته مصادر إعلامية متطابقة، في وقت سابق، للإعلان عن ولاية جديدة له في ليبيا بعد تمكنه من السيطرة على مناطق محورية مثل غات وسرت وصبراتة والكفرة وذلك في إطار زحفه نحو طرابلس لمزاحمة فجر ليبيا عليها.

2