داعش يفشل في السيطرة على مبنى للمخابرات الأفغانية

الثلاثاء 2017/12/19
أسرى التشدد

كابول - شن مسلحون الاثنين، هجوما على مركز للتدريب العسكري تابع للاستخبارات الأفغانية في غرب العاصمة كابول، نجمت عنه معارك عنيفة مع الشرطة الأفغانية، وتبناه تنظيم داعش المتشدد.

وأعلن تنظيم داعش المتشدد مسؤوليته عن الهجوم عبر وكالة أعماق التابعة له، حيث قال إن الهجوم نفذه مسلحان تابعان للتنظيم.

واشتبكت قوات الأمن مع المسلحين الذين حوصروا في ورشة بناء بمركز تدريب تابع لإدارة الأمن الوطني (الاستخبارات) لساعات قبل أن تقضي على مهاجمَين على الأقل.

وقال مصدر من إدارة الاستخبارات لوكالة الصحافة الفرنسية، طلب عدم ذكر اسمه ،”كانوا يختبئون في مبان قيد الإنشاء، وقمنا بتفجير سيارتهم المفخخة وقتلنا اثنين أو ثلاثة منهم” في إشارة إلى سيارة مفخخة أحضرها المهاجمون إلى المكان. وقال المتحدث باسم شرطة كابول بصير مجاهد إن اثنين من رجال الشرطة جرحا، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وخلال الهجوم تم تطويق الطرق المؤدية إلى مركز التدريب وانتشر العشرات من رجال الشرطة لمنع الناس من الاقتراب.

وأصبحت العاصمة الأفغانية، في الأشهر القليلة الماضية، أحد أخطر الأماكن على المدنيين في الدولة التي تمزقها الحرب، حيث كثفت حركة طالبان وتنظيم داعش هجماتهما على المقار الأمنية والمساجد.

وتم تشديد الإجراءات الأمنية في كابول، منذ مايو الماضي، عندما انفجرت شاحنة مفخخة في الحي الدبلوماسي، مما أدّى إلى مقتل نحو 150 شخصا وجرح نحو 400 آخرين غالبيتهم من المدنيين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك الهجوم، لكن الحكومة قالت إنه من تنفيذ شبكة حقاني المتحالفة مع طالبان.

ويسدد هجوم الاثنين، ضربة أخرى إلى الشرطة والجيش الأفغانيين اللذين يواجهان صعوبات كبيرة في مواجهة الهجمات الانتحارية.

5