داعش يمنح عمان مهلة أخيرة للإفراج عن الريشاوي

الخميس 2015/01/29
أي تبادل دون الكساسبة لن يكون محل ترحيب من جانب الرأي العام في الأردن

طوكيو - قالت رسالة صوتية منسوبة للرهينة الياباني كينجي جوتو إن الطيار الاردني المحتجز لدى تنظيم الدولة الاسلامية سيقتل إذا لم يتم الافراج عن سجينة عراقية لدى السلطات الأردنية قبل غروب شمس الخميس.

وترجيء الرسالة على ما يبدو مهلة سابقة حددت يوم الثلاثاء وقال فيها جوتو إنه سيقتل في غضون 24 ساعة اذا لم يتم الافراج عن السجينة العراقية ساجدة الريشاوي.

ولم يتسن لرويترز التأكد من صحة الرسالة التي نشرت في وقت مبكر من الخميس. وأبلغ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لجنة بالبرلمان بأن الحكومة اليابانية تحلل التسجيل الصوتي.

وتقول الرسالة الصوتية "أنا كنجي جوتو هذه رسالة صوتية امرت ان ارسلها اليكم: إذا لم تكن ساجدة الريشاوي جاهزة لعملية التبادل مقابلي على الحدود التركية قبل غروب شمس يوم الخميس الموافق 29/1/2015 بتوقيت الموصل فسيتم قتل الطيار الاردني معاذ الكساسبة فورا".

وقال الأردن الأربعاء إنه لم يتلق تطمينا على سلامة الكساسبة الذي يحتجزه مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية وإنه لن يمضي قدما في صفقة مقترحة لتبادل محتجزين إلا إذا أطلق سراحه.

وتشير الرسالة الصوتية ضمنا إلى ان الطيار الأردني لن يكون جزءا من صفقة التبادل وان أي تبادل سيكون بين جوتو وهو صحفي مخضرم والريشاوي. واي تبادل بدون الطيار لن يكون محل ترحيب من جانب الرأي العام في الاردن حيث أكد مسؤولون إن اطلاق سراحه يمثل أولوية لهم.

ولم يصدر تعليق فوري من الحكومة الاردنية لكن مسؤولا امنيا قال إن السلطات تحاول التأكد من صحة التسجيل الصوتي وتقوم بالتنسيق مع الجانب الياباني.

وظهر جوتو في تسجيل مصور يوم الثلاثاء قال فيه إنه سيقتل بعد 24 ساعة اذا لم يفرج الأردن عن الريشاوي المحكوم عليها بالاعدام لدورها في هجوم انتحاري عام 2005 قتل فيه 60 شخصا في العاصمة عمان.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد المومني إن الاردن مستعد للإفراج عن ساجدة إذا اطلق سراح الكساسبة لكنه أوضح أنها ما تزال محتجزة حتى الافراج عن الطيار.

وقال المومني لرويترز انه ليس صحيحا انه تم الافراج عنها. وأضاف أن الافراج عنها مرتبط باطلاق سراح الطيار، ولم يشر إلى جوتو.

وقال وزير الخارجية ناصر جودة عبر حسابه على موقع تويتر إن الأردن لم يتلق ردا على طلبه دليلا على سلامة الكساسبة.

وأسر الكساسبة بعد أن تحطمت طائرته في شمال شرق سوريا في ديسمبر كانون الأول أثناء عملية قصف استهدفت مقاتلي التنظيم المتشدد.

وقال المومني إن أولوية الأردن هي ضمان الافراج عن الطيار الذي ينتمي لعشيرة أردنية مهمة تعطي دعما قويا للأسرة الهاشمية.

وتجمع مئات بينهم أقارب للطيار أمام مكتب رئيس الوزراء الأردني يوم الثلاثاء وحثوا السلطات على تنفيذ مطالب الدولة الإسلامية.

وقال رئيس وزراء اليابان شينزو آبي الخميس إن حكومته تبذل كل الجهود للافراج عن الرهينة الياباني في اقرب وقت. وكرر التأكيد ان بلاده لن ترضخ للارهاب وستواصل التعاون عن كثب مع المجتمع الدولي فيما يتعلق بمكافحة الارهاب.

وقال امام لجنة في البرلمان "اذا تملكنا الخوف الشديد من الارهاب ورضخنا له فسيجلب هذا ارهابا جديدا ضد يابانيين وستجد الرغبة في تنفيذ اعمال عنف خسيسة طريقا لها".

1