داكار تسمح لزوجة عبدالله واد بزيارة نجلها السجين

الخميس 2014/05/15
كريم واد شغل مناصب وزارية هامة إبان حكم والده

داكار - سمحت السلطات القضائية السنغالية لـ”فيفيان واد”، زوجة الرئيس السابق للسنغال، عبد الله واد، بزيارة نجلها كريم الذي تعتقله سلطات البلاد منذ عدة أشهر بتهم تتعلق بـ”الثراء الفاحش وسرقة الأموال العامة”.

ونقلت إذاعة “أر. أف. أم”، الخاصة عن بيان لوزارة العدل السنغالية، أن الوزارة منحت ترخيصًا لوالدة كريم واد لتمكينها من زيارته”.

وتعتقل السلطات الحالية بعض المسؤولين السابقين من بينهم نجل الرئيس السابق، الذي كان يدير وزارة التجهيز والنقل الجوي والتعاون الدولي، وبعض الوزراء، بتهم تتعلق بالكسب غير المشروع خلال توليهم لمسؤوليات في عهد الرئيس عبد الله واد.

وكان “كريم واد” قد شغل مناصب وزارية هامة، إبان حكم والده في الفترة ما بين 2000 إلى 2012 ، وسجن في 18 أبريل 2013، بعد أن وجهت له تهمة “الثراء غير المشروع”، ويتوقع صدور الحكم بحقه في يونيو القادم.

واتهم نجل الرئيس السابق بالحصول على شركات وعقارات وسيارات، إضافة إلى طائرة، بقيمة إجمالية تصل إلى 1.3 مليار دولار بطرق “غير مشروعة”، بحسب لائحة الاتهام.

12