داليتش ربان جديد لسفينة العين الإماراتي

الاثنين 2014/03/10
العين الإماراتي يسعى إلى الاستفادة من خبرة المدرب الكرواتي داليتش

دبي - أكدت إدارة نادي العين، حامل لقب دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم، انفصاله عن مدربه الأسباني كيكي سانشيز فلوريس وتعاقده مع الكرواتي زلاتكو داليتش. وقالت إدارة العين إنها قررت “إنهاء عقد المدرب كيكي (سانشيز) فلوريس بالتراضي، وتكليف المشرف الفني لقطاع كرة القدم زلاتكو خلفا له، لقيادة الفريق الأول لكرة القدم”.

ويتطلع العين إلى الاستفادة من خبرة سعودية سابقة لمدربه الجديد، زلاتكو داليتش، قبل أن يخوض مباراة صعبة في مكة ضد الاتحاد في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، هذا الأسبوع.

وانفصل النادي الإماراتي بالتراضي عن مدربه الأسباني كيكي سانشيز فلوريس، وعين داليتش خلفا له ليصبح ثالث مدرب للعين هذا الموسم.

ونقل عن الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان قوله “خبرة المدرب زلاتكو الجيّدة في منطقة الخليج ستمكنه من قيادة الفريق خلال مباراته، يوم الأربعاء، مع الاتحاد السعودي”. وأضاف “وجوده على رأس الهلال السعودي الموسم الماضي، يمكن أن يساعده في الإحاطة جيّدا بفريق الاتحاد بعد توليه المسؤولية رسميا”.

وقاد داليتش الهلال في النصف الثاني من الموسم الماضي، بعدما تولى قبل ذلك تدريب فريق الرديف في النادي السعودي. وعمل المدرب الكرواتي أيضا مع الفيصلي السعودي بين 2010 و2012.

وافتتح العين مشواره في مرحلة المجموعات في دوري الأبطال، بالفوز على لخويا القطري لكن ذلك لم يكن كافيا لبقاء المدرب الأسباني سانشيز فلوريس الذي لم يستطع إعادة مسيرة الفريق في الدوري إلى الطريق الصحيح عقب تعيينه خلفا لخورخي فوساتي القادم من أوروغواي في سبتمبر أيلول.

سانشيز فلوريس لم يستطع إعادة مسيرة الفريق في الدوري إلى الطريق الصحيح عقب تعيينه خلفا لخورخي فوساتي

ومضى الشيخ عبدالله قائلا “كيكي وضع بصمة جيّدة على الفريق بعد توليه مقاليد الأمور الفنية، إثر مرحلة سيئة من النتائج في مطلع الموسم الجاري. لكن في كرة القدم تحدث مثل هذه الأمور”. وتابع “يمكن أن تحدث خلافات في عالم كرة القدم وحتى بين أبناء البيت الواحد وهذا لا يؤدي إلى توقف مسيرة الحياة”.

وأقر سانشيز فلوريس، المدرب السابق للأهلي منافس العين في الإمارات، بأن علاقته مع النادي وصلت إلى “مفترق طرق”، بسبب النتائج الضعيفة في الدوري المحلي. وقال المدرب الأسباني الذي عمل سابقا مع فالنسيا وبنفيكا وأتليتيكو مدريد “أحترم رغبة نادي العين في إنهاء التعاقد معي في هذا الوقت من الموسم رغم النتائج الجيّدة والتأهل إلى نهائي كأس رئيس الإمارات والفوز على لخويا القطري في دوري أبطال آسيا”.

وأضاف “الحقيقة أنني ونادي العين وصلنا لمفترق طرق في العلاقة التي بدأت مؤخرا. وربما بدا الأمر غير مقبول أن نخسر أربع أو خمس مباريات خلال المرحلة الماضية، فكان قرار رحيلي هو الأفضل في هذه الظروف”.

وخسر العين آخر مباراتين في الدوري ويحتل حاليا المركز الثامن برصيد 27 نقطة من 19 مباراة، وتلاشت آماله في الدفاع عن اللقب في ظل تأخره بفارق 19 نقطة عن الأهلي المتصدر.

وتضع إدارة العين نصب أعينها الفوز بالكأس على حساب أهلي دبي في المباراة المرتقبة خلال مايو المقبل، فضلا عن المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا الذي فاز به الزعيم عام 2003.

ويخشى العين، حامل لقب الدوري الإماراتي في الموسمين الماضيين، من الخروج بخفي حنين في الموسم الحالي خاصة أنه فقد فرصة الدفاع عن لقبه بابتعاده عن الأهلي المتصدر بفارق كبير.

22