داليتش متفائل بتحقيق تطلعات العين الإماراتي في أبطال آسيا

أكد زلاتكو داليتش أن اللقب الآسيوي هو حلمه مع العين، موضحا أن المهمة لن تكون سهلة لكنه متفائل بتحقيق تطلعات النادي العيناوي في الاستحقاقات القادمة.
الاثنين 2015/05/25
داليتش يثق في فريقه في الاستحقاقات القادمة

أبوظبي - قال الكرواتي زلاتكو داليتش، المدير الفني لفريق العين الإماراتي لكرة القدم، إنه يتحمل مسؤولية الخسارة أمام فريق النصر 0-1، في بطولة الكأس وعدم تأهل الفريق إلى نصف نهائي البطولة. وأضاف عقب اللقاء “لن نبحث عن أعذار للخسارة في هذه المواجهة والحقيقة عملنا على إجراء بعض التعديلات في صفوف الفريق ولكن عامل الإرهاق بدا واضحا على اللاعبين وينبغي علينا أن ننظر إلى الأمام رغم فقداننا للقب بطولة غالية علينا جميعا، غير أن واقع كرة القدم يفرض على المتنافسين الفوز أو الخسارة”.

وتابع “أشكر لاعبي العين على المجهود الذي بذلوه في المباراة، متمنيا لهم التوفيق خلال مباراة الفريق المقبلة في دوري أبطال آسيا والمقررة يوم الأربعاء المقبل أمام الأهلي الإماراتي”.

وقال زلاتكو “كنا ندرك أن المواجهة أمام النصر صاحب الأرض لن تكون سهلة، وخلال أول عشر دقائق من اللقاء لم نظهر بالصورة المطلوبة في الملعب ولكننا بدأنا في استعادة توازننا مع مرور الوقت”. وأكمل “خلال الشوط الثاني، كنا أصحاب المبادرات الهجومية الأكثر وتسنت لنا فرصا جيدة أمام مرمى النصر وأبرزها كانت لعمر عبدالرحمن الذي افتقد إلى عامل التوفيق، قبل أن نستقبل هدف فوز النصر في وقت صعب”.

وحول سبب الاحتفاظ بمهاجم فريقه جيان أسامواه على دكة البدلاء، قال “جيان لم يكن جاهزا لبداية المباراة، ويجب علينا المحافظة على اللاعب واحترام قراره حول شعوره بعدم اكتمال جاهزيته”. وتابع “تفكيرنا في الفترة القادمة منصب على دوري أبطال آسيا لكرة القدم وسيقتصر عملنا على النواحي الذهنية أكثر من البدنية”.

كوزمين شدد على أن طريق الكأس ليس سهلا كما يعتقد البعض فالأهلي تنتظره مباراة نارية في دوري أبطال آسيا

وأكد أن اللقب الآسيوي هو حلمه مع العين، موضحا أن المهمة لن تكون سهلة لكنه متفائل بتحقيق تطلعات النادي، بعد أن وصل مع الفريق في النسخة السابقة إلى نصف النهائي، وعبر عن أمنياته في الاستمرار في قيادة العين لفترة مقبلة برغم تلقيه بعض الاتصالات، مؤكدا أنه يقدر الثقة الكبيرة التي طوقه بها قادة النادي الشيوخ، وستكون الأولوية دائما للنادي، معبرا عن ارتياحه لمستوى اللاعبين الأجانب في الفريق، الذين قدموا خدمات فنية متميزة للفريق خلال الفترة الماضية.

كما تحدث المدرب الكرواتي عن الثقة المتبادلة والتفاهم الكبير بينه وبين اللاعبين، موضحا أن العمل المتفاني والإخلاص والرغبة الكبيرة في تحقيق الانتصارات من الجميع، كانت أهم مقومات نجاح الفريق في الفترة الأخيرة، مؤكدا في الوقت ذاته، تفاؤله بنجاح المنتخب الوطني في تجاوز التصفيات الآسيوية المقبلة في الطريق إلى مونديال العالم بروسيا.

وفقد العين لقبه بطلا لكأس الإمارات لكرة القدم. وكان الفريق يمني نفسه بنيل الثنائية الأولى في تاريخه بعدما نال مؤخرا لقب الدوري، لكن خاب أمله أمام النصر الذي ضرب موعدا في ربع النهائي مع الشباب الفائز على مضيفه بني ياس بركلات الترجيح 5-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1). وافتتح الشباب التسجيل بعدما رفع عبدالله فرج عرضية أخطأ الأسباني ديلبيرت في إبعادها وحولها بالخطأ في شباك حارس مرمى فريقه محسن الهاشمي.

وأدرك بني ياس التعادل عبر الأسباني خوان فيردو بكرة رأسية في مرمى حارس الشباب سالم عبدالله، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لأصحاب الأرض.

وفاز الأهلي على مضيفه دبي (درجة ثانية) بعد التمديد بخمسة أهداف سجلها عيسى سانتو والتشيلي لويس خيمنيز معوضا إهداره لركلة جزاء وأحمد خليل وحبيب الفردان والبرازيلي ريبيرو ايفرتون (من ركلة جزاء) مقابل ثلاثة أهداف لحسن عبدالرحمن والبرازيلي دينيس أوغوتا.

وقال الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني للأهلي الإماراتي إنه “سعيد بالروح القتالية والأداء الرجولي للاعبين في الملعب وإثبات شخصيتهم القوية بعد أن حولوا خسارتهم إلى فوز وتأهلوا لنصف نهائي كأس رئيس الإمارات. وتأهل الأهلي إثر فوزه على مضيفه دبي بنتيجة 5-3.

وأكد المدرب “أن اللاعبين بذلوا جهدا كثيرا وطاقة كبيرة خلال 120 دقيقة”، مضيفا “المرحلة القادمة ستمر على الفريق من أصعب لأصعب، هناك مباراة البطولة الآسيوية ويمكن أن تمتد لأشواط إضافية، وبعدها نخوض نصف النهائي لبطولة الكأس، والأغرب من ذلك مواجهة الفريق الفائز في المباراة القادمة على أرضه”.

وشدد كوزمين على أن طريق الكأس ليس سهلا كما يعتقد البعض فالأهلي تنتظره مباراة نارية في دوري أبطال آسيا بعد ثلاثة أيام، وبعدها بيومين نصف النهائي، في ظل الطقس الحار والرطوبة، ليس لدينا الوقت الكافي للتحضير، علينا العمل على تجهيز اللاعبين”.

22