دانة غاز الإماراتية تتفاوض لتنمية الحقول البحرية المصرية

الاثنين 2014/07/21
مصر تحاول اللحاق بسباق استكشاف احتياطات الغاز الكبيرة في البحر المتوسط

القاهرة - لجأت الحكومة المصرية إلى شركة دانة غاز الإماراتية لتطوير اثنين من أكبر حقولها في المياه الاقليمية في البحر المتوسط في محاولة لكبح تراجع إنتاج الغاز المصري الذي لم يعد يكفي الاستهلاك المحلي المتزايد.

أكدت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) أنها تجري حاليا مفاوضات مع شركة دانة غاز الإماراتية من أجل تنمية حقلي “شمال العامرية” و”شمال ادكو” في البحر المتوسط، وأن من المستهدف بدء الإنتاج منهما خلال العام المقبل.

وقال مسؤول رفيع في إيجاس، أمس، إن احتياطيات الحقلين، تقدر بنحو 170 مليار قدم مكعب من الغاز الغاز الطبيعي، لكنهما يحتاجان إلى استثمارات ضخمة لبدء تنميتهما.

وتتباطأ شركات البترول العالمية، في تطوير حقول الغاز غير المستغلة، في المناطق البحرية بمصر، لعدة أسباب منها تدني السعر الذي تدفعه الحكومة في مقابل الغاز المستخرج.

39 ألف برميل من المكافئ النفطي متوسط إنتاج دانة غاز اليومي في مصر خلال الربع الأول من العام بزيادة سنوية نسبتها 17 بالمئة

وأكد المسؤول، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن شركة ايجاس تسعى إلى إقناع دانة غاز باستخدام تسهيلات تابعة لشركة أبوقير للبترول الحكومية، والمتمثلة في أنابيب نقل الغاز، للإسراع في إدخال الغاز المنتج من الحقلين إلى الاستخدام المحلي.

وتهيمن شركات البترول الاجنبية، مثل بريتش بتروليم وبريتش غاز البريطانيتين وأباتشي الأميركية وإيني واديسون الإيطاليتين، على قطاع الطاقة في مصر التي تعتبر أكبر منتج للنفط في أفريقيا خارج منظمة أوبك، وثاني أكبر منتج للغاز بعد الجزائر. وتدفع مصر للشركات المنتجة للغاز من الحقول البحرية، ما بين دولارين وٍثلاثة دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية، حسب تقديرات وزارة البترول، بينما يزيد السعر في بريطانيا عن 10 دولارات للمليون وحدة حرارية حاليا، بحسب الشركات العالمية.

الشركة المصرية للغازات الطبيعية: نحتاج بشدة لزيادة إنتاج الغاز من احتياطيات دانة غاز وبريتش بتروليوم

وسجل حجم إنتاج شركة دانة غاز من عملياتها في مصر أكثر من 39 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 33.4 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا خلال الربع الأول من العام الماضي، بزيادة نسبتها 17 بالمئة.

وقال المسؤول إن إيجاس تحتاج بشدة لزيادة إنتاج الغاز، من الاحتياطيات المتوافرة حاليا لدى بعض الشركات مثل دانة غاز وبريتش بتروليوم. وتعاني مصر من نقص ملحوظ في إنتاج الغاز، بسبب تباطؤ الشركات الأجنبية في تنمية بعض الحقول، وهي تقول إن ديونها المتراكمة لدى الحكومة تعرقل خططها لزيادة الانتاج.

ولا يكفى الإنتاج المحلي استهلاك البلاد من الوقود، حيث تنتج مصر نحو 680 ألف برميل يوميا من النفط يجري تصدير كميات منه، ونحو 4.8 مليار قدم مكعب من الغاز حاليا، بما يعادل 845 ألف مليون برميل مكافئ يوميا.

ويتجاوز الطلب المحلي على المنتجات البترولية في مصر، حاجز 2.1 مليون برميل يوميا، بنسبة عجز تصل إلي 500 ألف برميل يوميا، يجري استيرادها في صورة مشتقات نفطية، وفق إحصاءات وزارة البترول.

وكان إجمالي ديون الحكومة المصرية لشركات البترول الأجنبية قد بلغ نحو 6.3 مليار دولار في نهاية العام الماضي. وقامت مصر بتسديد 1.5 مليار دولار في نهاية ديسمبر الماضي 1.5.

11