داود أوغلو: تركيا ستسعى لمنع سقوط كوباني في يد داعش

الجمعة 2014/10/03
أحمد داود أوغلو: سنفعل كل ما في وسعنا للحيلولة دون سقوط كوباني

اسطنبول - قال رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو إن تركيا لا تريد لبلدة كوباني السورية التي تقطنها غالبية كردية قرب حدودها مع سوريا أن تسقط في ايدي مقاتلي الدولة الاسلامية وستفعل ما في وسعها للحيلولة دون ذلك.

وقبل ساعات قليلة من تصريحات داود أوغلو فوّض البرلمان التركي الحكومة أن تأمر بالقيام بعمل عسكري ضد الدولة الإسلامية عبر الحدود كما سمح لقوات التحالف الأجنبي باستخدام الأراضي التركية في شن عمليات مماثلة.

وقال داود أوغلو خلال حوار مع صحفيين بثته قناة الخبر التلفزيونية التركية في وقت متأخر الليلة الماضية "لا نريد سقوط كوباني. سنفعل كل ما في وسعنا للحيلولة دون ذلك." وأضاف "لا توجد دولة أخرى (غير تركيا) لديها القدرة على التأثير في التطورات في سوريا والعراق. كما لن تتأثر دولة أخرى مثلنا."

وتقدم مقاتلو الدولة الاسلامية وأصبحوا على بعد بضعة كيلومترات من قلب بلدة كوباني التي تعرف أيضا باسم عين العرب من ثلاثة محاور الخميس بعد سيطرتهم على مئات من القرى في محيط البلدة خلال الأسابيع الماضية مما دفع أكثر من 150 ألفا من أكراد سوريا للفرار إلى تركيا.

وأدى تقدم المقاتلين بالقرب من مواقع للجيش التركي إلى زيادة الضغوط على الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي لتتخذ موقفا أكثر حزما من التنظيم المتشدد.

لكن أنقرة مترددة خشية أن يعمق التدخل العسكري حالة عدم الاستقرار على حدودها من خلال تعزيز موقف الرئيس السوري بشار الأسد وتقوية شوكة المقاتلين الأكراد المرتبطين بحزب العمال الكردستاني الذي خاض تمردا ضد الدولة التركية استمر 30 عاما.

ويوم الأربعاء حذر عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال المسجون من أن محادثات السلام بين حزبه والدولة التركية ستنتهي إذا ما سمح لمتشددي الدولة الاسلامية بارتكاب مذبحة ضد الاكراد في كوباني.

1