دايملر وهيونداي تستعدان لمعرضي باريس وكاليفورنيا

أعلنت العديد من الشركات في الآونة الأخيرة عن إحداثها لجملة من التعديلات على البعض من الموديلات في إطار تحسين أدائها والتفوق على منافسيها، بالإضافة إلى الـكشف عن سيارات جديدة يرجح مصمموها أنها ستشارك في كبرى المعارض الدولية التي ستنطلق فعاليات بعضها في وقت قريب.
الأربعاء 2016/08/17
الحافلة الصغيرة تتفوق على بي.إم.دبليو آي 8

لندن - حظيت في الفترة الأخيرة مجموعة من السيارات ببعض التعديلات لزيادة معدلات أدائها في إطار المنافسة في ما بينها، بالإضافة إلى أن العديد من الشركات العالمية لصناعة المركبات قامت بالكشف عن موديلاتها الجديدة التي تنوي المشاركة بها في أكبر المعارض الدولية للسيارات.

ومن السيارات التي أدخلت عليها تعديلات موديلات ميني وميني كابريو وميني كلوبمن، لزيادة قوتها ولإضفاء لمسة تفرد عليها، حيث أعلنت شركة ايه سي شنيتزر عن تقديم باقات تعديل تصميمية وتقنية لهذه الأيقونات.

وأوضحت الشركة الألمانية أن الباقة التقنية تقدم للموديل ميني كوبر زيادة معدلات الأداء من 136 إلى 170 حصانا، وزيادة قوة الموديل ميني كوبر إس من 192 إلى 235 حصانا، وكذلك زيادة قوة الموديل ميني جي سي دبليو من 231 إلى 265 حصانا.

ولتوفير المزيد من خيارات التفرد والخصوصية تقدم الشركة لهياكل موديلات ميني مشتت هواء أماميا، مع بعض العناصر التصميمية وحزمة ديكورات.

ويضم برنامج التخصيص من شركة التعديل الألمانية طاقم جنوط مصنوع من معدن خفيف ثنائي اللون أو لون الأنثراسيت، كما يتوفر لموديلات ميني طاقم مجموعة التعليق لخفض خلوص السيارة الأرضي من 20 إلى 35 ملم، مع بعض التعديلات على المقصورة الداخلية لإضفاء المزيد من الفخامة عليها، مثل الدواسات المصنوعة من الألومنيوم، وسنادات الأقدام ودواسات الأقدام المصنوعة من القطيفة.

وأجرت شركة بوسايدون تعديلات تقنية على سيارة مرسيدس ايه 45، لترفع معدلات أدائها إلى مستوى السيارات الرياضية.

وأوضحت شركة التعديل الألمانية أن نسختها المعدلة، التي تحمل الاسم + ايه 45 آر إس 485، تزأر بقوة 500 حصان / مع عزم دوران أقصى يبلغ 555 نيوتن متر، وذلك بفضل الاستعانة بشاحن تربو مخصص لرياضات السباقات. ومع هذه المعدلات الجديدة تتسارع السيارة + ايه 45 آر إس 485 من الثبات إلى سرعة 100 كلم/ساعة في غضون 3.5 ثانية فقط، بينما تصل سرعتها القصوى إلى 315 كلم/ساعة.

شركة ايه سي شنيتزر تقدم لهياكل موديلات ميني بعض العناصر التصميمية وحزمة ديكورات لتوفير المزيد من خيارات التفرد

وأفادت شركة ماونتن أنها أجرت تعديلات تقنية على السيارة الرياضية المدمجة فورد فوكس آر إس لرفع معدلات أدائها.

وأوضحت الشركة البريطانية أن التعديلات، التي أدخلتها على محرك السيارة رباعي الأسطوانات ساعدت على زيادة قوته إلى 375 حصانا، وكذلك زيادة عزم الدوران الأقصى إلى 510 نيوتن متر. وتتضمن باقة التعديلات فلتر هواء فائق الأداء، ومواءمة برمجيات المحرك مع المكونات الجديدة.

وحصلت سيارة بي إم دبليو إم 5 من خلال شركتي “كاربون فايبر دايناميكس” الألمانية و“ثري دي ديزاين” اليابانية على تعديلات تقنية وتصميمية لزيادة معدلات الأداء وإضفاء المزيد من الملامح الرياضية على السيارة.

وأوضحت شركتا التعديلات أنهما تقدمان لصالون بي إم دبليو الرياضية باقة تعديلات تصميمية مصنوعة من ألياف الكربون بشكل كامل تقريبا، والتي تشتمل على شفة الاسبويلر الأمامي، والعتبات الجانبية، وناشر الهواء والاسبويلر الخلفي، فضلا عن الطلاء الخاص ذي اللون البرتقالي الناري، والجنوط الكبيرة مقاس 21 بوصة ذات اللون الرمادي المطفأ.

وتم إجراء تعديلات على محرك السيارة المكون من ثماني أسطوانات على شكل حرف في، مع تحسينات تم إجراؤها على مجموعة العادم، وشاحن التربو، زادت معها القوة من 560 إلى 830 حصانا.

وفي المقابل، كشفت مرسيدس-بنز عن سيارة كوبيه جديدة فائقة الفخامة في إشارة إلى أن ديملر تواصل زحفها على الشريحة العليا من السوق لتشعل المنافسة مع بي.إم.دبليو المالكة لطراز سيارات رولز-رويس.

ام 5 الجديدة من بي ام دبليو

وأحجمت مرسيدس عن قول ما إذا كان هذا نموذجا تجريبيا أم سيارة ستدخل الإنتاج، لكن متحدثا قال إنها ستكشف عن المزيد من المعلومات في معرض بيبل بيتش كونكورز ديليجانس للسيارات في كاليفورنيا في وقت لاحق هذا الشهر، علما وأن المعرض يضم 200 من السيارات الأعلى قيمة في العالم ويجذب أكبر هواة جمع السيارات في العالم.

وتريد مرسيدس التفوق على منافستها بي.إم.دبليو واقتناص لقب شركة صناعة السيارات الفاخرة الأعلى مبيعا. لذا تجتهد لزيادة جاذبية سياراتها رولز-رويس فانتوم والتي يبلغ طولها ستة أمتار، في الشريحة العليا من السوق وشملت جهودها إحياء العلامتين التجاريتين مايباخ وبولمان.

وتعتزم شركة دايملر الألمانية التي تنتج سيارات مرسيدس بنز الفارهة إطلاق علامة تجارية فرعية جديدة لسياراتها الكهربائية.

وصرح ديتر زيتشه رئيس دايملر مؤخرا أن الشركة تعتزم طرح أول سيارة كهربائية لها خلال معرض باريس الدولي للسيارات المقرر عقده في نهاية سبتمبر المقبل.

ويعتقد الخبراء أن السيارة الكهربائية الجديدة ستكون إصدارا من السيارة الفارهة جي.إل.سي التي تعد الفئة الأعلى من السيارة الصالون مرسيدس سي.

وقال زيتشه إن السيارة الجديدة ستكون قادرة على قطع مسافة 500 كيلومتر قبل الحاجة إلى إعادة شحن بطاريتها، وسيتم طرحها للبيع العام المقبل. وأضاف أن الشركة الألمانية لا تريد ترك سوق السيارات الكهربائية للمنافسين مثل شركة تيسلا الأميركية.

ويذكر أن طرح علامات تجارية فرعية مختلفة ليس أمرا جديدا بالنسبة إلى مجموعة دايملر التي تنتج السيارة الصغيرة سمارت. في الوقت نفسه فإن التركيز على السيارات الكهربائية يمثل نقطة تحول بالنسبة إلى الشركة الألمانية.

مرسيدس-بنز تكشف عن سيارة كوبيه فائقة الفخامة للتفوق على منافستها بي.إم.دبليو واقتناص لقب الشركة الأعلى مبيعا

تركز دايملر منذ عقود على محركات الديزل (السولار)، لكن خبراء الصناعة يقولون إن السمعة السيئة التي أحاطت بمحركات الوقود التقليدي في أعقاب فضيحة تلاعب مجموعة فولكس فاغن أكبر منتج سيارات في أوروبا بنتائج اختبارات معدلات عوادم السيارات التي تعمل بمحرك ديزل، قد شوهت صورة محركات الديزل التي تنتجها دايملر.

وتقول كل من دايملر وفولكس فاغن إن السيارات الكهربائية تمثل خيارا مستقبليا. في الوقت نفسه هناك دعوات من جانب نشطاء البيئة لفرض قيود على دخول السيارات القديمة التي تعمل بمحركات ديزل ملوثة للبيئة إلى وسط المدن.

وفي الوقت نفسه تستثمر دايملر حاليا بقوة في المزج بين محركات الاحتراق الداخلي التقليدية والمحركات الكهربائية من أجل إنتاج مجموعة متنوعة من السيارات الهجين، فضلا عن أنها كشفت عن حافلة صغيرة بيضاء اللون غير محددة الهوية مزودة بمحرك كهربائي قوي من هيكل معدل للسيارة دايملر فانيو من فئة فان كوسيلة اختبار للمحرك الكهربائي الجديد الذي طورته شركة السيارات الكهربائية الناشئة أتيفا في ولاية كاليفورنيا.

وبحسب مطوري المحرك الجديد فإن الحافلة الصغيرة التي أطلق عليها اسم “إدنا” تعمل بقوة تزيد على 900 حصان وتستطيع تخزين طاقة كهربائية قدرها 87 كيلووات/ساعة. وبحسب شركة أتيفا فإن هذا المحرك سيشكل أساسا لإنتاج أول سيارة صالون كهربائية من إنتاجها عام 2018.

وقد نجحت السيارة الاختبارية الجديدة في التفوق على السيارة الكهربائية باهظة الثمن آي 8 من إنتاج بي.إم.دبليو في سباق لمسافة ربع ميل في أحد المطارات بولاية كاليفورنيا.

كما أعلنت شركة لامبورغيني عن تقديم ثلاث باقات جديدة للموديل الكوبيه من أيقونتها هوراكان، والتي تستهدف تعميق الطابع الرياضي أو زيادة العوامل الإيروديناميكية للسيارة السوبر رياضية.

وأوضحت الشركة الإيطالية أن أولى هذه الباقات تشتمل على مشتت هواء أمامي ومئزر جانبي جديد وجناح خلفي وطاقم ناشر الهواء. وتم صنع جميع هذه المكونات من مواد مركبة خفيفة، وتم طلاؤها باللون الأسود المطفأ.

وتهتم الباقة الثانية بالمظهر، حيث تزين السيارة بأشرطة السباقات سواء باللون الأسود المطفأ أو الأسود فائق اللمعان أو الأحمر، وبمرايا خارجية جديدة.

وتقتصر الباقة الثالثة على جنوط القفل المركزي، والتي تناسب جميع إطارات الطراز مقاس 20 بوصة.

وأعلنت شركة هيونداي أنها ستزيح الستار عن الجيل الجديد من سيارتها إي 30 خماسية الأبواب المدمجة خلال فعاليات معرض باريس الدولي للسيارات في سبتمبر المقبل، على أن يتم طرحها في الأسواق بحلول العام الجديد.

وأظهرت الصور الأولى للسيارة الجديدة أنها تتمتع بشخصية رياضية يعكسها الجسم الانسيابي والعريض بعض الشيء.

وبالإضافة إلى ذلك، تطل السيارة إي 30 بشبكة مبرد جديدة، وتأتي بمحركات جديدة، وتزخر بالعديد من أنظمة المساعدة والاتصالات.

وكشفت شركة نيسان عن سيارتها الاختبارية بلاد غليدر الجديدة، والتي تعتمد على الدفع الكهربائي الخالص.

وأوضحت الشركة اليابانية أن سيارتها ثلاثية المقاعد تتمتع بهيكل على شكل دلتا، حيث أنها تمتاز بمسار عريض بالخلف ونحيف بالمحور الأمامي، كما تتخذ المقصورة شكل حرف “في” بمقعدين في الخلف ومقعد السائق في منتصف المقدمة.

ويزأر بالسيارة محركان كهربائيان تبلغ قوتهما 260 كيلووات، مع عزم دوران أقصى 707 نيوتن متر، وهو ما يؤهل السيارة للتسارع من الثبات إلى سرعة 100 كلم/ساعة في أقل من 5 ثوان فقط، وبلوغ سرعة قصوى 190 كلم/ساعة.

ويتولى إمداد المحركات الكهربائية بالتيار اللازم للتشغيل بطارية من الليثيوم أيون سعة 220 كيلووات/ساعة.

وتتخلى السيارة الاختبارية عن السقف، حيث يحيط الزجاج الأمامي بمقصورة القيادة المكشوفة بالكامل، مع تجهيزها بقفص للحماية من الانقلاب. كما تعتمد السيارة على كاميرات مركبة خلف العجلات الأمامية بدلا من المرايا الجانبية، مما يعمل على تحسين خصائص الإيروديناميكية.

17