دبلوماسية البطاطا متواصلة بين لافروف وكيري

الخميس 2015/05/14
فصل جديد من العلاقات بين اميركا وروسيا

موسكو - شهدت “دبلوماسية البطاطا” فصلا جديدا الثلاثاء في سوتشي عندما أهدى سيرغي لافروف جون كيري سلة من البطاطا بعد أن كان الأخير أهداه بطاطا من إيداهو في يناير 2014.

وفي حين كان وزيرا الخارجية الروسي والأميركي مع وفديهما يستعدان لتناول الغداء في فندق في منتجع سوتشي الروسي على ضفاف البحر الأسود، وصل لافروف مبتسما يحمل سلتين واحدة تحتوي على طماطم والثانية على بطاطا وقميصا تذكاريا للفوز السوفيتي على ألمانيا النازية في 1945.

والبطاطا من منطقة كراسنودار الروسية هدية ردا على صندوق البطاطا من ولاية ايداهو الأميركية الذي قدمه كيري للافروف في يناير2014، بعد أن كان الوزير الروسي قال إنه يفتقد لهذه البطاطا التي تذكره بإقامته في نيويورك كسفير لروسيا لدى الأمم المتحدة.

من جهته أهدى كيري نظيره الروسي مجموعة من عناوين الصحف الروسية التي “لا تعكس الإمكانية الحقيقية للعلاقة الروسية-الأميركية” و”محفظة بنية من الجلد شبيهة بتلك التي يحملها وزير الخارجية في سفراته” حسب ما أفادت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية.

وقالت متحدثة باسم لافروف “شمس جميلة على سوتشي” ونشرت صورا لهذا التبادل على صفحتها على فيسبوك في إشارة إلى أجواء هذه الزيارة، الأولى لمسؤول أميركي كبير إلى روسيا منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية.

وكان لافروف وصل في سيارة بيضاء فاخرة من نوع غاز بوبيدا. وهذه السيارة التي يعني اسمها “النصر” كانت أول نموذج أنتجته المصانع السوفيتية بعد الحرب العالمية الثانية في 1946.

وبدأ كيري بعد ذلك مباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وقال مسؤول في الخارجية الأميركية إن الأزمة في أوكرانيا و”تطبيق المراحل المقبلة” لوقف إطلاق النار في شرق البلاد في حين أن البلاد تمر بمرحلة حساسة، ستكون على جدول أعمال هذه المباحثات إلى جانب المفاوضات حول إيران والحرب في سوريا.

12