دبلوم المؤثرين أول برنامج أكاديمي من نوعه في العالم

برنامج "دبلوم المؤثرين" يأتي في إطار جهود نادي دبي للصحافة للاستفادة من الدور المُتنامي لمنصّات التواصل الاجتماعي في تشكيل ملامح مستقبل العمل الإعلامي في المنطقة.
الخميس 2019/08/22
"دبلوم المؤثرين" برنامج أكاديمي هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة

دبي - يُطلق نادي دبي للصحافة بالشراكة مع “كلية محمد بن راشد للإعلام” في الثامن من سبتمبر القادم برنامج “دبلوم المؤثرين” لاستكشاف أشكال جديدة من العلاقات التي يمكن أن تنشأ بين المؤثرين والمتابعين.

ويأتي البرنامج في إطار جهود نادي دبي للصحافة للاستفادة من الدور المُتنامي لمنصّات التواصل الاجتماعي في تشكيل ملامح مستقبل العمل الإعلامي في المنطقة. والبرنامج الأكاديمي هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة.

منى غانم المري: الخطوة سيكون لها مردود  مباشر على منصّات التواصل
منى غانم المري: الخطوة سيكون لها مردود  مباشر على منصّات التواصل

وأكدت منى غانم المري رئيسة نادي دبي للصحافة أن “دبلوم المؤثرين” تم تصميمه ليتماشى مع نهج دبي الدائم لدعم المبدعين ضمن مختلف المجالات، مشيرة إلى أن هذه الخطوة سيكون لها مردود إيجابيّ مباشر على استخدامات منصّات التواصل الاجتماعي في العمل الإعلامي على مستوى المنطقة، لاسيما مع تزايد انتشارها واتساع تأثيرها بين الشباب العربي.

وقالت إن البرنامج تمّ تصميمه بعناية ليتماشى مع استراتيجية نادي روّاد التواصل الاجتماعي العرب الذي أطلق قبل ثلاث سنوات ليكون منصّة جديدة يمكن من خلالها تعظيم دور وإسهام روّاد التواصل الاجتماعي في تعزيز فرص التطوير والتنمية العربية على مختلف الصعد.

وأضافت “لا شك أننا مع تكريم المبدعين والمؤثرين خلال قمة روّاد التواصل الاجتماعي العرب، المنصة الأكبر لتكريم المبدعين العرب على وسائل التواصل الاجتماعي وجدنا أننا مازلنا بحاجة إلى برنامج متخصّص يمكننا من توظيف إبداعاتهم توظيفا إيجابيا ملموسا يسهم في دفع مجتمعاتنا العربية إلى الأمام والتصدّي للأفكار السلبية وتحفيز المجتمع خاصة الشباب على العمل والإبداع في كل المجالات”.

وأعربت رئيسة نادي دبي للصحافة عن تقديرها للتعاون المُثمر مع كلية محمد بن راشد للإعلام في تصميم وإطلاق هذا البرنامج كأوّل منهج أكاديمي لروّاد التواصل الاجتماعي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لما تتمتّع به من خبرة أكاديمية تتفاعل مع قضايا المجتمع الراهنة، بمنظور إعلامي متطوّر يتماشى مع متطلّبات العصر.

من جانبه أكّد علي جابر عميد كلية محمد بن راشد للإعلام أن المنهج الأكاديمي للدبلوم شارك في تطويره نخبة من الأساتذة الجامعيين في تخصّصات الإعلام والاتصال الاستراتيجي والصحافة والابتكار الإعلامي والمحتوى، بحيث يغطي شتّى جوانب عالم التواصل الاجتماعي.

ويتضمن “دبلوم المؤثرين” -المعترف به من قبل وزارة التربية والتعليم في الإمارات- ستّ دورات دراسية، تمتد على مدار ثمانية أشهر على أن يشارك فيه 100 مؤثر يتم تقسيمهم إلى مجموعات تضم كلا منها 20 منتسبا، حيث تركّز الدورات الدراسية إجمالا على المشهد الراهن للإعلام الرقمي في سياقات مختلفة.

كما يتناول الدبلوم التحوّلات التي أحدثتها وسائل التواصل الاجتماعي.

ويُولي الدبلوم أهمية كبيرة لدراسة العديد من المفاهيم مثل منظومة القيم المجتمعية والمسؤولية الاجتماعية، وطرق إبراز الهويّة الوطنية ومحاربة الأخبار المزيفة والمفبركة عبر وسائل وأفكار منطقية تعتمد على الإقناع وتفنيد الأكاذيب بشكل علمي، وسوف يحظى المنتسبون بنظرة معمّقة حول تطوير العلامة التجارية، وكيفية تحليل بيانات الجمهور. واعتبر نادي دبي للصحافة:

ويبقي تعريف “المؤثر” على صفحات التواصل الاجتماعي غير معروف بدقة.

وفي مارس 2018 أصدر المجلس الوطني للإعلام في الإمارات قانونا جديدا ينظم الإعلام الإلكتروني بما في ذلك المواقع الإعلانية ووسائل التواصل الاجتماعي.

ويرى علي عكاوي الرئيس التنفيذي لمجموعة أي.تي.بي ميديا، إحدى أكبر شركات الإعلام في الشرق الأوسط ومقرّها دبي، أنّ هذه الخطوة “ستقوي أسس صناعة الإعلام الإلكتروني، وتدعم مكانته داخل المشهد الإعلامي المتطور”.ويقول “هذه صناعة وضعها الناس. وكأيّ صناعة، ينبغي أن تكون لها ضوابط وقوانين”.

19