دبور قتل مسؤولة كندية

الخميس 2014/07/31
نبأ وفاة المسؤولة أثار حزنا عارما في كيبيك

كيبك - تناقلت وسائل إعلام بخليط من الأسى والغرابة خبر وفاة مسؤولة كندية جراء هجوم كاسح لدبور “غاضب” على وجهها وبطريقة غير متوقعة.

فقد توفيت لوسي روسيل التي تقلدت منصب محافظة بإحدى محافظات مقاطعة كيبيك الكندية بعد تعرضها للدغات متعددة ومسمومة من دبور مجهول.

وبحسب صحيفة “هاف بوست” الكندية، فقد نقلت روسيل على إثر ذلك إلى أحد المستشفيات، حيث تأزمت حالتها الصحية ما تسبب في وفاتها جراء ذلك، وفق ما أعلنت عنه السلطات الصحية المحلية.

وقال مصدر مسؤول، لم يذكر اسمه، إن لوسي ليس لديها حساسية من لدغات الدبور لكنه لدغها 15 مرة في رجليها ما كان كفيلا بالقضاء عليها.

وأشار إلى أنه تم الاتصال على الفور بخدمة الإسعافات الأولية التي حاولت أن تحقنها بإبرة ضد الحساسية لكنها لم تتمكن من إنقاذها، وفق ما نشرته الصحيفة.

وأثار نبأ وفاة المسؤولة بهذه الطريقة حزنا عارما في كيبيك، حيث تركت ولدين هما كوستانس (18 عاما) وأنطوان (19 عاما). يذكر أن المحافظة تعرضت للدغات أثناء عملها في حديقة منزلها التي تبعد نحو 200 كيلومتر عن مونتريال.

12