"دبي السينمائي" تتألق في مهرجان فينيسيا

الخميس 2013/09/12
مشهد من فيلم «مطر وشيك» للمخرج العراقي حيدر رشيد

فينيسيا- سجلت الإمارات حضوراً لافتاً في مهرجان فينيسيا هذا العام، من خلال مشاركة «دبي السينمائي» الذي حضر كشريك في سوق فينيسيا السينمائي، مشاركا فيه بـ10 أفلام سبق وأن عرضها في دورته التاسعة، من بينها فيلم «مطر وشيك» للمخرج حيدر رشيد، و»متسللون» لخالد جرار.

حظيت هذه الأفلام بإشادة واسعة، وجرى عرضها في مكتبة الفيديو الرقمية، كما وفر «دبي السينمائي» الذي يتعاون للعام الثاني مع سوق فينيسيا السينمائي، الفرصة لصانعي السينما لعرض أفلامهم على الموزعين، والمشترين، والبائعين، والوكلاء، ووكالات ترويج الأفلام من حول العالم.

وفي تعليق له، قال مسعود أمر الله، المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي: «منذ انطلاق دبي السينمائي، وضعنا نصب أعيننا السينما العربية، وحاولنا خلال الفترة الماضية التوسع في المهرجانات العالمية، لتوفير الفرصة للموزعين لاقتناص الأفلام التي يمكن عرضها في الصالات الأوروبية، ما يعطي السينما العربية الفرصة للتوسع».

وخلال تواجده على امتداد أيام المهرجان، شارك «دبي السينمائي» ممثلاً بمدير سوقه السينمائي، سامر المرزوقي، في الندوات التي أقيمت على هامش فعاليات المهرجان، والتي ناقشت طبيعة وضع الإنتاج السينمائي الحالي وتوزيعه في الوطن العربي وإمكانيات التطوير.

إلى ذلك سجل السينمائيون العرب حضوراً بارزاً في الدورة الـ70 للمهرجان الذي اختتمت مؤخرا، حيث نافس فيه الجزائري مرزاق علواش بفيلمه «السطوح» على جائزة الأسد الذهبي، كما عرضت فيه الفلسطينية شيرين دعيبس فيلمها الثاني «مي في الصيف» ضمن برنامج «أيام المخرجين في فينيسيا»، والذي عرض أيضاً فيلماً قصيراً للفلسطينية هيام عباس بعنوان «سوق فوتشريه» في مدينة باليرمو الصقلية، فضلاً عن ذلك شهد المهرجان مشاركات احتفالية من قبل مخرجين عرب مثل هلا العبد الله وكريم عينوز وطارق تقة، والذين تواجدوا في الفيلم الكورالي الذي أخرجه 70 مخرجاً من العالم، للاحتفاء بذكرى المهرجان السبعين.

التواجد العربي انسحب أيضاً على لجان تحكيم المهرجان، ففيما ترأست المخرجة السعودية هيفاء المنصور لجنة التحكيم الدولية لاختيار أفضل فيلم في برنامج «أسد المستقبل»، حضر الممثل عمرو واكد، عضواً في لجنة تحكيم برنامج «آفاق».

16