دبي تخطو بثبات على بوديوم عواصم الموضة

أسبوع الموضة العربي دبي يتحول إلى منصة للمواهب العالمية والمحلية لإظهار تصاميمها، كما يجذب قرابة عشرة آلاف شخص سنويا.
الأحد 2019/09/22
دبي تثبت وجودها في مجال الموضة

دبي – تتوج فعاليات مثل "أسبوع الموضة العربي" دبي كإحدى أهم عواصم الأزياء العالمية على غرار لندن أو باريس. ويؤكد ذلك رئيس تحرير مجلة “فوغ العربية”، مانويل أرنو، مشيرا في تصريحات نقلتها شبكة “يويو نيوز”، إلى أن “دبي تحولت إلى مركز هام لجميع سكان الدول العربية. يأتون إلى هنا ويؤسسون أعمالهم ويمكن أن تشعر بطاقة مثيرة جدا وبجو قوي بالابتكار”.

وتقدّر صناعة الأزياء في دولة الإمارات العربية المتحدة بخمسين مليار يورو. ويعتبر أسبوع الموضة العربي أحد أهم الأحداث في روزنامة هذه الصناعة. وتحول إلى منصة للمواهب العالمية والمحلية لإظهار تصاميمها. كما يجذب قرابة عشرة آلاف شخص سنويا.

وتعتبر دبي مصدر إلهام للمصمم الفلبيني فورن أوني، الذي يرأس دار آماتو العالمية للأزياء والتي تتخذ من دبي مركزا لها. وراجت تصاميمها بين فنانات مثل بيونسي وشاكيرا وكاتي بيري.

ومن جهته يحرص المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب على أن يكون من الحاضرين في أسبوع دبي للموضة، مشيرا أن دبي “مؤثرة جدا ليس لناحية الأزياء فقط وإنما لأشياء أخرى عديدة. لنرى كيفيةَ تطور كل شيء وإلى أي مدى هي عالمية".

وتحرص مختلف الشركات العاملية على الحضور في دبي، من ذلك ”غوشوبيا” وهي أول سوق مستدامة للأزياء في دبي. وقد اتخذت من موقع إلكتروني منصة لها.

وتقول اراسيلي غاليغو، مؤسسة موقع “غوشوبيا” الإلكتروني لتسويق وبيع الأزياء المستدامة، إن الهدف من فكرة الأزياء المستدامة هو أننا “نريد تغيير طريقة إدراكنا للموضة، والتأكيد على وجود طريقة أخرى لارتداء ثياب جميلة وعصرية ومستدامة. نريد أن تصبح دبي أحد مراكز الموضة العالمية”.

وتضيف “في الوقت الذي أخذت فيه دبي تثبت وجودها في مجال الموضة، بدأت تترك أثرا كبيرا على خارطة الموضة العالمية”.

21