دبي تدشن بنكا للطعام يقدم الفائض منه للمحتاجين

الأربعاء 2017/05/24
التبرعات يوزعها البنك على جمعيات خيرية محلية في أنحاء الإمارات

دبي – دشنت إمارة دبي في الآونة الأخيرة بنكا للطعام في مسعى للحد من هدر الطعام وتقديم الفائض منه لمن يحتاجونه.

وأُطلق بنك الإمارات للطعام الشهر الماضي بعد أن وقّع شراكات مع فنادق محلية ومطاعم وأسواق تجارية على أن تقدّم للبنك تبرعات منتظمة من المواد الغذائية المتبقية وغير المرغوب فيها.

وبتلقيه تلك التبرعات يوزعها البنك على جمعيات خيرية محلية في دبي وأنحاء الإمارات للمساعدة في توفير الغذاء لمن يحتاجونه.

وقال عبدالله بدراني المشرف في بنك الإمارات للطعام “يتم بالتواصل معنا لإرسال الطعام هنا لبنك الطعام ويتم التأكد من صلاحية الطعام ومن تغليف العبوات ومن سلامة المنتج ومن ثم تخزينه في الكونتينرات (الحاويات) المجهزة المبردة وبعدها نقوم بالتواصل مع الجمعيات الخيرية داخل دبي وخارجها وتوزيع هذه المواد الغذائية على مختلف الجمعيات لضمان إيصالها إلى مختلف الأماكن ومختلف شرائح الناس المحتاجة لهذا الطعام”.

وأضاف “هدف البنك هو استقطاب الأغذية الواردة من جميع المتبرعين. ممكن تكون عبارة عن منشآت غذائية، أو عبارة عن هايبر ماركت أو سوبر ماركت أو أي مطاعم”.

وبعد فحص مشرفين صحيين للمواد الغذائية والطعام الذي يتلقاه البنك من متبرعين يتم تجميده وتخزينه في حاويات ضخمة مبردة أو وضعه في صناديق لتوزيعه على جمعيات خيرية.

وأوضح مدير الصحة والسلامة في مركز دبي التجاري العالمي رافي أرول أن المواد الغذائية التي يتلقاها بنك الطعام تخضع لأعلى معايير الصحة والسلامة. وقال “في حالة وجود 500 وجبة طعام صالحة لدينا لضيوف. وإذا جاء 300 شخص فقط تبقى 200 عبوة نتبرع بها ببساطة لبنك الطعام. كيف يحدث ذلك؟ عبوات الطعام تلك تُعاد للمطبخ وتُجمد. إذا كانت وجبات ساخنة تُجمد بالصدمة، وإذا كانت باردة تُوجه للمبرد مباشرة وتُعبأ وتبقى جاهزة للنقل”.

وخلال شهر رمضان تعهد بنك الإمارات للطعام بتوزيع ما يزيد على 100 براد (ثلاجة) في محيط المساجد والأماكن العامة ليتسنى للمتبرعين وضع تبرعاتهم من فوائض الطعام فيها ويتسنى للمحتاجين أخذ ذلك الطعام.

24