دبي تستعد لغينيس بأكبر سفينة خشبية

الثلاثاء 2014/02/18
تكلفة السفينة تصل إلى أربعة ملايين دولار أميركي

دبي - تسعى إمارة دبي إلى كسر رقم قياسي جديد في موسوعة غينيس، بصناعة أكبر سفينة خشبية في العالم، لأغراض الشحن البحري، بتكلفة تقدر بأربعة ملايين دولار أميركي.

وتعج ورشة العمل في جداف دبي بأصوات المطارق وتقطيع الخشب، فبعد طرق المسمار الأول في هيكل أكبر سفينة خشبية في العالم، يؤمل لها أن تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، قبل دخولها الخدمة الفعلية.

وقال أحمد عبيد الفلاسي صاحب مؤسسة عبيد لصناعة المراكب الخشبية “علمنا والدنا أنه في كل سنة يجب أن نصنع محملا أكبر من السابق، وإن شاء الله نحن شغالون على المحمل الجديد، ليدخل في موسوعة غينيس، مثلما علمنا الشيخ محمد أن نحب الرقم 01″.

فبعد تدشينهم لمركب “عبيد عشرة” العام الماضي، والذي يعد من أكبر السفن الخشبية في العالم، وضعت مخططات المركب أو المحمل العملاق “GFX” والذي سيبلغ طوله 84 مترا وعرضه 20 مترا، موفرا قدرة استيعاب لحمل 4 آلاف طن من البضائع.

ورغم الطابع العصري الذي تعرف به إمارة دبي، إلا أنها لا تزال تحافظ على مكانتها في هذه الصناعة التقليدية، بل وتمكنت من تطويعها وتوظيفها لخدمة عدد من المجالات التجارية والسياحية.

24