دبي تفرض رسم استخدام للمطارات لتوفير إيرادات جديدة

الجمعة 2016/04/01
9.5 دولار قيمة الرسوم التي ستفرض على كل مسافر باستثناء الأطفال

دبي – فرضت حكومة دبي رسما جديدا لاستخدام المطارات بدءا من مطلع يوليو المقبل، وهو ما قد يدعم دخلها السنوي بمئات الملايين من الدولارات، في وقت تبحث فيه عن مصادر جديدة للإيرادات لتمويل خطط طموحة للتنمية الاقتصادية.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إنه سيتم استيفاء رسم يبلغ نحو 9.5 دولار من كل مسافر، بما في ذلك ركاب الترانزيت عند مغادرة دبي عن طريق أي من مطارات الإمارة إلى خارج البلاد، وذلك نظير استخدام مرافق المطارات.

وأضافت أنه يستثنى من الرسوم، التي تشبه رسوما مفروضة في مطارات أخرى في أنحاء العالم، الأطفال دون الثانية من العمر وملاحو الطائرات وأطقمها وركاب الترانزيت ممن لديهم نفس رقم رحلة الوصول والمغادرة من المطار.

وذكرت الوكالة الرسمية أن حصيلة تلك الرسوم ستؤول إلى الخزانة العامة لحكومة دبي، وتستخدم بعد ذلك في مشروعات مثل توسعة مطار دبي الدولي.

وسافر عبر مطـار دبي الـدولي، وهـو أكبـر مطارات العـالم مـن حيـث عـدد الركـاب، أكثر من 78 مليون مسـافر في العام الماضي بزيادة بلغت نسبتها 10.7 بالمئة مقارنـة مع عـام 2014.

وتشير تلك البيانات إلى أن الإمارة قد تجني من تلك الرسوم أكثر من 500 مليون دولار سنويا. وتتوقع ميزانية حكومة الإمارة هذا العام إنفاق 12.6 مليار دولار.

وبدأت أسعار الفائدة ترتفع في الأسواق في منطقة الخليج مع تعرض الماليات العامة لضغوط جراء انخفاض أسعار النفط، ولذلك تبحث دبي عن سبل غير الاقتراض لتمويل مشروعاتها، بما في ذلك من خلال زيادة رسوم بعض الخدمات الحكومية.

وبدأت دبي في وقت سابق من الشهر الماضي بفرض رسوم مقابل انتظار السيارات في بعض المناطق.

وفـرض انخفاض أسعـار النفط على معظم الـدول الخليجية خفـض برامـج الـدعـم الحكـومي لأسعـار الـوقـود والكهـربـاء والميـاه لمواجهـة ارتفـاع العجـز في موازناتهـا.

ويقترب مطار دبي الدولي من طاقته الكاملة نظرا للنمو السريع في عدد الركاب، ومن المتوقـع أن يلعـب مطـار دبي ورلد سنترال دورا مهما في استيعاب الأعداد الإضافية.

11