دبي تهيئ القيادات الإعلامية لصنع القرار

الاثنين 2016/10/10
برنامج يسعى للارتقاء إلى مواقع صنع القرار الإعلامي

دبي- انطلق برنامج “القيادات الإعلامية” الذي ينظمه نادي دبي للصحافة، بمشاركة نخبة من القيادات والرموز الإعلامية في الإمارات، لمنح خبرات عملية ومعارف نظرية تمكن المشاركين من الارتقاء إلى مواقع صنع القرار الإعلامي من خلال إمدادهم بمعارف تدعم قدراتهم في مجالات البحث، والتحليل، والنقد.

وأكدت منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة، أن برنامج القيادات الإعلامية، الذي يستمر على مدى ثلاثة أشهر يهدف إلى تعزيز قدرات المسؤولين الإعلاميين في الدولة على التعامل مع الموضوعات المتعلقة بمفهوم الأمن الوطني وأبعاده الاستراتيجية، من خلال منظور أكاديمي متعمق وشامل يتناول بالبحث والتحليل مجمل التحديات التي أفرزتها التطورات التي شهدتها المنطقة على مدار السنوات القليلة الماضية وتبعات تلك التحديات على مستقبل دول المنطقة وتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة والكيفية النموذجية للتعامل الإعلامي معها بما يكفل رفع مستوى الوعي العام بتلك التحديات وما توجبه من تدابير لمواجهتها بأسلوب فعال.

ويسهم البرنامج الذي بدأ الخميس، في دعم المشاركين لرسم السياسات، وصياغة القرارات الاستراتيجية حول القضايا الوطنية، ولا سيما في هذا التوقيت البالغ الأهمية بما يتطلبه من ضرورة إعداد كوادر وطنية على مستوى عال من الكفاءة. وقال محمد العتيبة، رئيس تحرير صحيفة “ذا ناشيونال”إن البرنامج بحد ذاته يعتبر حدثا وطنيا واستثنائيا لما تضمنه من مواضيع رئيسية تركز على الأمن الوطني في المرحلة الراهنة في سبيل فهم ومواجهة التحديات القائمة، ومن شأن البرنامج أن يقدم لنا فهما لأبعاد التحديات التي تمر بها المنطقة وتأثيرها على منطقة الخليج العربي.

وأضاف العتيبة أن المتغيرات المحيطة تفرض علينا تغير أسلوب تعاملنا مع هذه الظروف، وتفسير الأحداث وفق منهج فكري مختلف. من جهته أكد الصحافي رائد برقاوي، أن الإعلام بوابة حماية المكتسبات الوطنية، كونه يعمل على صيانة العقول والمجتمع، ويشكل مع الأمن ركيزتين أساسيتين في تحقيق الأمن الوطني للدولة، نظرا لدوره المؤثر وسط التطورات التي تمر بها المنقطة والعالم، وما تتطلب من نظرة ثاقبة لفهم كافة التحديات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتنموية، بهدف الوصول إلى قراءة بانورامية للمشهد المحيط بنا. ولفت برقاوي إلى أن توقيت طرح برنامج “القيادات الإعلامية” يحمل أهمية كبيرة في وقت تتصاعد فيه وتيرة التحديات المحيطة بالمنطقة وما تشهده من أوضاع استثنائية توجب التأهب لمواجهة كافة المخاطر المحتملة.

18