دبي ستكون المدينة الأذكى في العالم

الاثنين 2014/03/10
مشروع يكون الإنسان محوره الأساسي

دبي – أعلنت إمارة دبي، في الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق مشروع “سيليكون بارك”، أول مدينة ذكية متكاملة بتكلفة 1.1 مليار درهم (نحو 300 مليون دولار أميركي) على امتداد 150 ألف متر مربع، وذلك ضمن خطة لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم خلال السنوات الثلاث المقبلة.

قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون، إن مشروع تحويل دبي إلى أول مدينة ذكية في العالم والذي بُدئت أعمال تنفيذه، سيتم إنجازه بحلول الربع الأخير من العام2017″.

وأضاف أن المشروع “يمثل محاكاة مثالية لرؤية دبي عام 2021، التي تم إطلاقها في أكتوبر 2013، لتحويل دبي إلى مدينة ذكية مواكبة لأحدث التوجهات في عالم المدن الذكية”.

وأكد أن معايير المشروع “تواكب التوجهات الاستراتيجية لحكومة دبي للمدينة الذكية من خلال محاورها الستة: الحياة والمجتمع والتنقل والاقتصاد والحوكمة والبيئة”. ويشمل المشروع عددا من الساحات، من بينها واحدة رئيسية لاستضافة الأنشطة في الهواء الطلق.

ويتم تزويد الساحات بشاشات العرض الذكية وعروض الليزر ووسائل العرض ثلاثية الأبعاد وأجهزة الإضاءة والصوت، بالإضافة إلى المقاعد الذكية ونظم الاتصالات عبر شبكة الإنترنت لتمكين المقيمين والزوار من عيش تجربة تكنولوجية ذكية فريدة.

وستغطي مباني مشروع “سيليكون بارك” حلة خضراء من النباتات والأشجار التي تتسم بقلة استهلاكها للمياه وتستفيد بفعالية من أشعة الشمس المباشرة على المباني.

وستعمل لوحات توليد الطاقة الشمسية، التي تم تزويد 50 % من أسطح المشروع بها، على توليد الطاقة المتجددة لتوفر ما يكفي من الكهرباء لإنارة الشوارع، ومواقف السيارات، مما يسهم في تخفيض نسبة استهلاك الكهرباء بما يقارب 20 في المئة.

ويضم المشروع مساحات مكتبية تبلغ 97 ألف متر مربع، ومحلات تجارية بمساحة 25 ألف متر مربع، وشقق سكنية بمساحة 20 ألف متر مربع، وفندقا لرجال الأعمال يضم 115 غرفة بالإضافة إلى المطاعم والمقاهي

ومراكز الصحة واللياقة البدنية ومسارات الركض.

تجدر الإشارة إلى أن واحة دبي للسيليكون، المملوكة بالكامل لحكومة دبي، هي منطقة حرة، وتمتد على مساحة 7.2 كيلومترات مربعة، وتضم أبراجا مكتبية رفيعة المستوى، ومنشآت للأبحاث والتطوير، ومناطق صناعية، ومؤسسات تعليمية، ووحدات سكنية راقية.

24