دجيكو: الثلاثية في شباك فياريال ليست مفاجأة

السبت 2017/02/18
قناص يسير على درب الأساطير

روما - قال المهاجم البوسني إدين دجيكو إنه لا يعتبر الثلاثية (هاتريك) التي سجلها لروما الإيطالي في شباك مضيفه فياريال الإسباني في ذهاب دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي، مفاجأة، مشيرا إلى أن تسجيل الأهداف أمر معتاد بالنسبة إليه.

وافتتح إميرسون بالميري التسجيل لروما ثم أضاف دجيكو ثلاثيته لتنتهي المباراة بفوز فريق العاصمة الإيطالية 4-0، ويقتسم دجيكو صدارة قائمة هدافي الدوري الأوروبي مع خليفة كوليبالي لاعب جينت البلجيكي برصيد ثمانية أهداف لكل منهما.

وقال دجيكو، لاعب مانشستر سيتي الإنكليزي السابق والذي يتصدر أيضا قائمة هدافي الدوري الإيطالي برصيد 18 هدفا، إن تألقه في الأداء والتهديف هو بمثابة الهدف الذي يعمل من أجله بالفعل.

وصرح قائلا بشأن ثلاثيته في المباراة إنها “ليست مفاجأة بالنسبة إلي، فأنا دائما أسجل الأهداف، الحال كان مختلفا فقط في العام الماضي”. وأشاد دجيكو بأداء الفريق أمام فياريال قائلا “كنا رائعين. لم نسمح بأي تهديد لمرمانا وسجلنا أربعة أهداف في شباك فريق قوي مثل فياريال. لقد كنا متميزين”.

ووضع روما الإيطالي أكثر من قدم في دور الستة عشر لبطولة الدوري الأوروبي. وعلى ملعب أولد ترافورد، قاد النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي للفوز على ضيفه سانت إيتيان الفرنسي 3-0. ولم يخف مورينيو أنه كان يفضل اللعب في دوري أبطال أوروبا عوضا عن “يوروبا ليغ”، لكنه أكد أن هذه المسألة لا تبرر بتاتا انعدام التركيز عند لاعبيه. واقتنص شالكه الألماني فوزا ثمينا 3-0 من مضيفه باوك اليوناني، كما تغلب اندرلخت البلجيكي 2-0 على ضيفه زينيت سان بطرسبرغ الروسي، وأتلتيك بلباو الإسباني على ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي 3-2، وبشكتاش التركي على مضيفه هبوعيل بئر السبع 3-1، وخيم التعادل السلبي على لقاء ليجيا وارسو البولندي مع ضيفه أياكس أمستردام الهولندي.

أندية ليون الفرنسي وفيورنتينا الإيطالي وشاختار الأوكراني وكوبنهاغن الدنماركي باتت على مشارف الصعود لدور الـ16

على مشارف الصعود

باتت أندية ليون الفرنسي وفيورنتينا الإيطالي وشاختار دونتسيك الأوكراني وكوبنهاغن الدنماركي على مشارف الصعود لدور الـ16 للمسابقة أيضا. وفازت الفرق الأربعة خارج ملعبها في وقت سابق، الخميس، لتصبح قاب قوسين أو أدنى من التأهل للدور المقبل.

وتغلب ليون على ألكمار الهولندي 4-1، وفيورنتينا على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني 1-0، وشاختار دونتسيك على سيلتا فيغو الإسباني بالنتيجة ذاتها، وكوبنهاغن على لودوغوريتس رازاغراد البلغاري 2-1.

واقترب روستوف الروسي من الصعود أيضا لدور الستة عشر عقب فوزه الكبير 4-0 على ضيفه سبارتا براغ التشيكي، فيما انتزع جينك البلجيكي تعادلا بطعم الفوز 2-2 من مضيفه أسترا جيورجيو الروماني. وفاز كراسنودار الروسي على ضيفه فناربخشه التركي 1-0، وجينت البلجيكي على ضيفه توتنهام هوتسبير بنفس النتيجة، وفرض التعادل السلبي نفسه على لقاء أولمبياكوس اليوناني مع عثمانلي سبور التركي.

نقاش حول عين الصقر

شهدت مباراة أياكس أمستردام الهولندي وليجيا وارسو البولندي، حادثة مماثلة لهدف برشلونة الملغى بمرمى ريال بيتيس، والذي تسبب في ضجة كبيرة في أوساط الكرة الإسبانية، ونال الاهتمام من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. فخلال مباراتهما، سدد لاعب أياكس دافي كلاسين كرة رائعة، تصدى لها حارس مرمى ليجيا وارسو، وسيطر على الكرة، وتبين بالإعادة أنها تجاوزت خط المرمى بكامل استدارتها، تحت مشاهدة الحكم الخامس الذي لم يشر إلى احتساب الهدف.

الحادثة الجديدة، عادت للتأكيد على أهمية استخدام تقنية عين الصقر، والتي تعتمد في أكثر من دوري أوروبي وخاصة في البوندسليغا، وذلك للحد من الأخطاء الكارثية التي باتت تؤثر على مصير الفرق، حيث انتهت مباراة أياكس وليجيا بالتعادل، وكان بإمكان الفريق الهولندي الخروج فائزا، وتسهيل مهمته في لقاء العودة.

23