دراجات هوائية هجينة بسرعة السيارات

السرعة القصوى لدراجة سويند إي.بي 01 الهوائية الكهربائية 100 كلم في الساعة.
الاثنين 2018/04/09
دراجة بسعر 21 ألف دولار تنافس السيارات

لندن - نقلت شركة سويند البريطانية سباق إنتاج الدراجات الهوائية الهجينة إلى مرحلة جديدة بإنتاج دراجة تقارب سرعتها سرعة السيارات والدراجات النارية.

وكشفت الشركة هذا الأسبوع النقاب عن دراجتها “سويد إي.بي 01” الجديدة، التي تعدّ أسرع دراجة هوائية كهربائية في العالم، حيث تبلغ سرعتها القصوى 100 كيلومتر في الساعة. ويمكنها السير باستخدام البطارية لمسافة 130 كيلومترا قبل الحاجة إلى إعادة الشحن.

وذكرت الشركة أنها بدأت الإنتاج التجاري للدراجة الخارقة وأنها تستعد لطرحها قريبا في الأسواق بسعر 15 ألف جنيه إسترليني (أكثر من 21 ألف دولار) أي ما يزيد على سعر الكثير من السيارات.

ويقول محللون إن السعر المرتفع سيجعل انتشارها محدودا بين الأثرياء لأغراض التنزه وليس كوسيلة للنقل. وأوضحت شركة سويند أن الدراجة تتميز بخفة الوزن بفضل بنيتها المصنوعة من الكربون والألومنيوم. وتعتمد الدراجة، التي تقف على عجلات قياس 24 بوصة، على محرك كهربائي تصل قوته إلى 15 كيلوواط.

وتعتمد الدراجة على بطارية ليثيوم أيون تبلغ سعتها 1.75 كيلوواط ساعة، ويستغرق شحنها بالكامل نحو 90 دقيقة.

وأشارت إلى أن تتيح لمستخدمها 3 أوضاع للقيادة هي الوضع الاعتيادي كدراجة هوائية ووضع “إيكو” الذي يمزج بين التدوير العضلي والاستخدام المنخفض للطاقة الكهربائية والوضع الثالث “بووست” للحصول على أقصى قوة للمحرك.

وتشكل الدراجة الجديدة نقلة نوعية كبيرة عن أقرب منافسيها وهي دراجة بي إم دبليو “أكتف هايبرد إي.بايك” التي طرحت العام الماضي بسعر 4200 دولار وتصل سرعتها القصوى إلى 25 كيلومترا في الساعة. وأصبحت الدراجات الهوائية ذات المحركات الكهربائية محور سباق جديد بين شركات الدراجات والسيارات في ظل اتساع أسواقها نتيجة تزايد الضغوط الشعبية لحماية البيئة.

وتشير بيانات اتحاد صناعة الدراجات في ألمانيا، إلى أن مبيعات الدراجات الكهربائية في ألمانيا ستبلغ خلال العام الحالي نحو 680 ألف دراجة بزيادة تصل نسبتها إلى أكثر من 12 بالمئة عن مبيعات العام الماضي.

10