دراغي قلق من تنامي الأحزاب المناهضة لليورو

الخميس 2013/10/03
الحق في التعبير عن الإرادة الشعبية

باريس – عبر رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي أمس عن قلقه بشأن الظهور القوي مؤخرا للأحزاب المشككة في جدوى اليورو في الانتخابات الأوروبية.

وقال دراغي "يجب أن نكون بالفعل متأهبين لمظاهر التعبير هذه عن الإرادة الشعبية".

وأشار إلى أنها تكشف أنه يتعين على الحكومات أن تواصل تركيز اهتمامها على تحسين الاقتصاد وخلق فرص عمل، في حين يستمر البنك المركزي الأوروبي في التركيز على الحفاظ على استقرار الأسعار.

وأبقى البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة الرئيسية عند مستواها المتدني القياسي البالغ 0.5% دون تغيير أمس في إجراء ينظر إليه بأنه محاولة لتعزيز التعافي البطيء في تكتل العملة الأوروبية الموحدة.

وكشف دراغي أن البنك ناقش خفض الفائدة لكنه أكد مجددا أن أسعار الفائدة ستظل ثابتة دون تغيير أو عند مستوى أقل، لمدة طويلة. وبشأن الحكومة الايطالية التي نجت من سحب الثقة قال دراغي إن أي فترة من عدم الاستقرار مثل تلك التي تتعرض لها إيطاليا لم تعد تلحق ضررا بمنطقة اليورو.

وأكد أن "اليورو أصبح أكثر مرونة عما كان عليه قبل سنوات قليلة مضت".

10