دربي الرور الألماني يجمع الغريمين شالكة ودورتموند بطموحات متباينة

بعد ضمانه التأهل للدور المقبل من الدوري الأوروبي، يسعى فريق بوروسيا دورتموند الألماني إلى تعزيز نتائجه الإيجابية التي يحققها هذا الموسم في "البوندسليغا"، لكن المهمة لن تكون سهلة هذه المرة، فخصمه اليوم الأحد هو الجار والغريم المشاكس شالكه.
الأحد 2015/11/08
دورتموند يتحفز لحسم دربي الرور رغم الغياب المؤثر لريوس

دورتموند (ألمانيا) - تتجه كل أنظار عشاق كرة القدم اليوم الأحد إلى دربي الرور الألماني بين الجارين فريق بوروسيا دورتموند ونادي شالكه، وهو الدربي رقم 147 في تاريخ المواجهات بين الناديين. وأكد فريق دورتموند الألماني من جديد سلسلة النتائج الإيجابية التي يحققها هذا الموسم مع مدربه الجديد توماس توخل، سواء في الدوري الألماني أو على الصعيد الأوروبي.

رفاق ماركو رويس أكبر المتغيبين عن الدربي بداعي الإصابة، ضمنوا مبكرا مقعدا لهم في الدور المقبل ضمن مسابقة الدوري الأوروبي بعد تغلبهم الخميس على فريق غيلان غابالا من أذربيجان بأربعة أهداف لهدف واحد، ويعتبر هذا الفوز الثالث من أربع مباريات خاضها “أسود فيستفاليا” في الدوري الأوروبي.

ودون شك سيمنح هذا الفوز دعما معنويا كبيرا لكتيبة توماس توخل لتحقيق نتيجة إيجابية في الدربي الملتهب الذي سيجمع اليوم الأحد دورتموند مع الجار والغريم فريق شالكه.

وبات من المؤكد أن يفتقد نادي شالكه جهود المدافع جويل ماتيب وأن يفتقد بوروسيا دورتموند مهاجمه ماركو ريوس خلال مباراة دربي اليوم.

ويعاني ماتيب من آلام في الظهر ستجعله يغيب عن مواجهة دورتموند، التي تعد أول مباراة دربي للمدير الفني لشالكه أندري بريتنريتر وكذلك لتوماس توشيل المدير الفني لدورتموند. وبجانب غياب ماتيب فإن القائد بينديكت هوفيديس لن يشارك بدوره بسبب كسر في يده.

وفي المقابل تعرض لا عب دورتموند ماركو ريوس للإصابة في الفخذ خلال الفوز على جابالا الأذري 4/صفر في الدوري الأوروبي الخميس الماضي.

وقال توشيل في مؤتمر إعلامي أمس السبت “غياب ماركو سيكون خسارة كبيرة، إنه لاعب مؤثر جدا وغالبا ما يسجل الهدف الأول والثاني، لكننا مستعدون للعب دونه”.

الحصة التدريبية الأخيرة لشالكه قبل مباراة اليوم شهدت حضور 3 آلاف مشجع أشعلوا الملعب بالألعاب النارية

وشهدت الحصة التدريبية الأخيرة لشالكه قبل مباراة اليوم، حضور 3 آلاف مشجع أشعلوا الملعب بالألعاب النارية. وأوضح توشيل “بالتأكيد هذا الأمر من شأنه تحفيز فريق شالكه، نتوقع أن نواجه فريقا اكتسب جرعة من القوة بفضل المساندة الجماهيرية”.

من جانبه قال بريتنريتر خلال مؤتمر صحفي السبت أيضا “جويل ماتيب خضع للفحص الطبي، لا يبدو أنه سيكون قادرا على المشاركة”.

وسجل بريتنريتر بداية متباينة للموسم الحالي من “البوندسليغا” عقب توليه تدريب شالكه قادما من بادربورن، حيث يدخل شالكه مباراة اليوم وهو في المركز الخامس، ولكن الفوز قد يصعد بالفريق إلى المركز الثالث، بينما قد يتراجع إلى المركز السابع في حال الهزيمة. ويدرك بريتنريتر أن الفوز في مباراة الدربي اليوم قد يمنحه شعبية واسعة بين جماهير شالكه. وقال بريتنريتر “هذه النوعية من المباريات استثنائية، نحتاج إلى الحماس والرغبة وخطة جيدة للمباراة”. وأضاف “هناك حالة من التوتر، نتطلع إلى المباراة ونريد أن نقدم مباراة استثنائية، فكل شيء محتمل”.

بالمقابل يعيش شالكه في الفترة الراهنة أزمة نتائج، فبعد البداية القوية هذا الموسم تراجعت نتائج “الأزرق الملكي” وفشل في تحقيق الفوز ثلاث مرات في آخر أربع مباريات، وهو ما جعله يتراجع إلى المركز الخامس بفارق 6 نقاط عن جاره دورتموند، كما أن شالكه اكتفى بنقطة واحدة في مباراة الخميس، ضمن دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي بعد تعادله مع مضيفه سبارتا براغ التشيكي بهدف لمثله.

وبغض النظر عن النتائج الراهنة وأفضلية هذا الطرف على حساب الآخر، فإن دربي الرور (نسبة لنهر الرور المحيط بالمدينتين) يشهد دائما إثارة كبرى، إذ تبعد دورتموند 28 كيلومترا عن غيلزنكيرشن في المنطقة الصناعية الواقعة في غرب البلاد، ويحضر جمهور الطرفين، ومعظمه من الطبقة العاملة، إلى التمارين قبل أيام من المواجهة المنتظرة.

وبلغة الأرقام فإن شالكه كان هو المهيمن على أول 17 مباراة جمعت الطرفين بين 1925 و1942، لكن بعد الحرب العالمية الثانية أصبحت الكفة تميل لصالح دورتموند، ووصل التشاحن بين جماهير الفريقين إلى ذروته عندما فاز دورتموند على شالكه -2صفر في مايو 2007، حارما الفريق الأزرق الملكي من لقب الدوري في المرحلة قبل الأخيرة.

23