دربي مدريد في الواجهة وأول امتحان جدي للبارسا

الجمعة 2014/09/12
قطبا مدريد في صراع مفتوح على جميع الاحتمالات

مدريد - تعاود الدوريات الأوروبية نشاطها نهاية هذا الأسبوع، بعد أن فسحت المجال لمنتخبات القارة العجز لخوض غمار التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا. وذلك من خلال لقاءات قوية على غرار مقابلات الدوري الأسباني والألماني والفرنسي.

تعود عجلة الدوري الأسباني إلى الدوران بعد عطلة المباريات الدولية الودية وتلك المؤهلة إلى كأس أوروبا 2016 وذلك بموقعة نارية تجمع ريال مدريد بجاره اللدود الأتلتيكو حامل اللقب غدا السبت، فيما يخوض العملاق الآخر برشلونة أول اختبار جدي له بمواجهة ضيفه أتلتيك بلباو في اليوم ذاته ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الأسباني التي تفتتح اليوم الجمعة بلقاء ألميريا وقرطبة.

على ملعب “سانتياغو برنابيو”، سيكون جمهور العاصمة أمام مواجهة نارية بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو في مباراة يسعى من خلالها رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي للإعلان عن أنفسهم بعد بداية موسم متواضعة استهلوها بفوز صعب على قرطبة (2-0) ثم بالخسارة أمام ريال سوسييداد (2-4) في مباراة كانوا متقدمين خلالها بثنائية نظيفة قبل أن يخذلهم دفاعهم المهزوز.

في المقابل، يبحث أتلتيكو الذي توج الموسم الماضي باللقب للمرة الأولى منذ 1996 وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 1974 قبل أن يخسر أمام ريال، إلى التأكيد بأنه جدي أيضا هذا الموسم في المنافسة على اللقب والخروج بشكل أفضل من ذلك الذي ظهر فيه خلال مباراتيه الأوليين حيث تعادل مع رايو فايكانو (0-0) وفاز بصعوبة على المتواضع إيبار (2-1).

وعلى ملعب “كامب نو”، يسعى برشلونة إلى تأكيد بدايته الجيدة والخروج فائزا من أول اختبار جدي له هذا الموسم أمام ضيفه وشريكه في تمثيل أسبانيا في دوري أبطال أوروبا أتلتيك بلباو.

وفي المباريات الأخرى، يلعب فالنسيا الثاني أمام ضيفه إسبانيول الباحث عن فوزه الأول، وسلتا فيغو الثالث مع ضيفه ريال سوسييداد، وإشبيلية الرابع مع خيتافي، وغرناطة الرابع أيضا مع فياريال.

كما يلعب غدا السبت ملقة مع ليفانتي، والأحد رايو فايكانو مع التشي، على أن تختتم المرحلة الاثنين المقبل بلقاء إيبار وديبورتيفو لا كورونيا.

فريق الإمارة موناكو ينتقل في افتتاح المرحلة إلى ليون حامل اللقب بين 2002 و2008 بعدما مني بثلاث هزائم

وفي الدوري الألماني يستعد بايرن ميونيخ حامل اللقب لمواجهته النارية مع مانشستر سيتي الإنكليزي الأربعاء المقبل في مستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا باستضافة شتوتغارت غدا السبت في المرحلة الثالثة التي تفتتح اليوم الجمعة بلقاء باير ليفركوزن المتصدر مع ضيفه فيردر بريمن.

وعلى ملعب “باي أرينا”، يبحث باير ليفركوزن بدوره عن الاستعداد بأفضل طريقة للقاء مضيفه موناكو الفرنسي يوم الثلاثاء المقبل في دوري الأبطال، وذلك من خلال الحفاظ على سجله كالفريق الوحيد الذي فاز بجميع مبارياته حتى الآن من خلال تخطي صيفه فيردر بريمن الذي اكتفى بالتعادل في مباراتيه الأوليين.

وقد خرج ليفركوزن فائزا من جميع المباريات الخمس التي خاضها هذا الموسم، إذ استهل مشواره في الدوري بفوز لم يكن في الحسبان على مضيفه بوروسيا دورتموند 2-0 ثم ضيفه هرتا برلين 4-2 وفي الكأس المحلية على فريق من الهواة 6-0 وفي الدور الفاصل لدوري أبطال أوروبا على كوبنهاغن الدنماركي 3-2 و4-0.

وعلى ملعب “سيغنال إيدونا بارك”، يسعى دورتموند إلى التأكيد بأنه استفاق من صدمة السقوط في المرحلة الأولى أمام ليفركوزن من خلال تحقيق فوزه الثاني على التوالي على حساب ضيفه فرايبورغ (نقطة واحدة).

ويتحضر فريق المدرب يورغن كلوب الذي فاز في المرحلة الماضية على مضيفه أوغسبورغ (3-2)، إلى مواجهة صعبة جدا على أرضه أيضا أمام أرسنال الإنكليزي الثلاثاء المقبل في دوري الأبطال.

وفي المباريات الأخرى، يلعب غدا السبت هرتا برلين مع ماينتس، وهوفنهايم مع فولفسبورغ، وبادربورن مع كولن، وبوروسيا مونشنغلادبلاخ مع شالكة، على أن يلتقي الأحد إينتراخت فرانكفورت مع أوغسبورغ، وهانوفر مع هامبورغ.

وفي منافسات الدوري الفرنسي ينوي باريس سان جرمان حامل اللقب في آخر موسمين مواصلة ما حققه قبل وقفة تصفيات كأس أوروبا، عندما يحل على رين في مباراة صعبة ضمن المرحلة الخامسة من الدوري الفرنسي غدا السبت.

وحقق فريق العاصمة فوزا ساحقا على سانت إتيان 5-0 بثلاثية نجمه المبهر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش متصدر ترتيب الهدافين (5).

من جهة ثانية تتركز الأنظار على مباراة مرسيليا مع مضيفه إيفيان متذيل الترتيب يوم الأحد حيث يأمل الأول في نسيان انفجار الغضب الذي أطلقه مدربه الأرجنتيني مارسيلو بييلسا في وجه إدارته وتحقيق فوزه الثالث على التوالي بعد بداية متعثرة.

وعلى غرار مرسيليا، توترت أجواء موناكو وصيف الموسم الماضي بعد التخلي على المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي بعد صانع الألعاب ومواطنه جيمس رودريغيز إلى ريال مدريد الأسباني، إذ طالب جمهور النادي بإعادة ثمن بطاقاتهم الموسمية المدفوعة سلفـا.

وينتقل فريق الإمارة اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة إلى ليون حامل اللقب بين 2002 و2008 بعدما مني بثلاث خسارات على التوالي.

23