درة التونسية: الأنوثة نعومة واحتشام وأناقة

الممثلة التونسية ترى أن مواقع التواصل تسلّط الضوء غالبا على الإيجابيات.
الجمعة 2021/10/08
درة زروق: النجاح لا يأتي من العدم

القاهرة ـ قالت درة التونسية إنها تفضل الأنوثة الراقية التي تجمع فيها المرأة ما بين اعتزازها بأنوثتها الناعمة والاحتشام البسيط والأناقة، بعيدا عن الابتذال.

وأضافت درة التي تعدّ واحدة من الفنانات الملهمات للمرأة العربية بمسيرتها الناجحة والمضيئة، أنها تحبّ وضع أحمر الشفاه، فهو بالنسبة إليها “طريقة للتعبير عن أنوثتها”.

ونصحت درة الشابات والنساء اللاتي يتابعنها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بألا يتوقّفن فقط عند الجانب السطحي من نجاح المشاهير الذي قد يشاهدنه مثلا على إنستغرام وينبهرن به. فمواقع التواصل تسلّط الضوء غالبا على الإيجابيات.

وأكدت أنه لا بدّ من أن يُدركن أن خلف هذه النجاحات تكمن صعوبات جمّة مرّ بها الكثير من المشاهير للوصول إلى ما هم عليه الآن. أي أنه على الجميع معرفة أن النجاح لا يأتي من العدم، إنما هو نتيجة لمسيرة اجتهاد تخلّلتها صعوبات وتحديات.

وترى درة أن كل امرأة ناجحة اجتهدت وكافحت لتصل إلى النجاح والمكانة التي تسعى إليها، استطاعت بذلك أن تُثبت وجودها وتقنع محيطها بأنها قادرة على تحقيق حلمها وقادرة أيضا على الاعتماد على نفسها باستقلالية.

وتعبتر الممثلة نفسها من مناصرات تمكين المرأة، مؤكدة أن على المرأة أن تدرك قوتها الذاتية عبر تحقيق ما تصبو إليه باستقلالية تامة، حتى إن مرّت بلحظات ضعف، فهذه الأخيرة ستجعلها أقوى. كلّ سقوط سيدفعها إلى مواصلة التقدّم، شرط أن تتجاوز مخاوفها. وأكدت درة أنها تحدّت نفسها، وانتقلت من موطنها تونس إلى مصر، وقالت “مررت بصعوبات جمّة، وحاولت الاعتماد على نفسي، وتجاوز نظرة المجتمع لي إلى أن وصلت إلى ما أنا عليه اليوم”.

24