دروغبا يضع حدا لمشواره الدولي مع الفيلة

الأحد 2014/08/10
دروغبا يقرر الاعتزال دوليا

نيقوسيا- أعلن ديدييه دروغبا مهاجم ساحل العاج اعتزاله اللعب دوليا، بعدما سجل 61 هدفا في 103 مباراة مع منتخب بلاده. وقال دروغبا البالغ من العمر 36 عاما في صفحته الشخصية على الإنترنت: “قررت وبكل أسف الاعتزال على المستوى الدولي".

وأنهى مهاجم تشيلسي بهذا الاعلان مشوارا دام 12 عاما مع منتخب ساحل العاج شارك خلاله في ثلاث بطولات لكأس العالم، وساعد فريقه على الحصول على مركز الوصيف مرتين في كأس أمم أفريقيا.

وأضاف دروغبا، “السنوات الـ12 الماضية مع المنتخب الوطني كانت مفعمة بالمشاعر. خلال الفترة بين استدعائي الأول للمنتخب وآخر مباراة لي حاولت قدر استطاعتي تقديم أفضل ما لدي لبلادي”. وتابع، “أنا فخور جدا بقيادة هذا الفريق لثماني سنوات والمساعدة في وضع بلادي على ساحة كرة القدم العالمية".

ونشأ دروغبا بفرنسا وخاض أول مباراة دولية أمام جنوب أفريقيا في 2002. وشارك في ثماني بطولات دولية لكنه لم يكن أبدا ضمن تشكيلة فائزة بلقب. وقاد دروغبا بلاده لبلوغ نهائي كأس أمم أفريقيا 2006 التي أقيمت في مصر لكنه أهدر ركلة ترجيح لتخسر ساحل العاج أمام البلد المضيف.

وفي نهائي 2012 أمام زامبيا، أهدر دروغبا ركلة جزاء في الشوط الثاني ربما لو نجح في تسجيلها لكان منح ساحل العاج اللقب القاري لكنها خسرت أيضا في النهاية. كما كان ضمن التشكيلة التي منيت بهدف في الدقيقة الأخيرة أمام اليونان في كأس العالم هذا العام في البرازيل لتخفق في عبور الدور الأول مرة أخرى.

وخلال الـ18 شهرا الماضية، قرر المدرب الفرنسي صبري لموشي تقليص دور دروغبا بعد خلافات بينهما، حيث قرر وضعه على مقاعد البدلاء في مباريات مهمة مفضلا آخرين عليه.

ويأتي قرار دروغبا بعد تعاقد ساحل العاج مع الفرنسي إيرفي رينار كمدرب جديد للفريقِ. وكان من المتوقع أن يستمر دروغبا الذي وقع عقدا لموسم واحد مع فريقه السابق تشيلسي في الدوري الإنكليزي الممتاز في اللعب الدولي ليشارك في بطولة كبيرة أخيرة حينما تنطلق كأس أمم أفريقيا مطلع العام المقبل في المغرب. لكن يبدو أن عودته لتشيلسي ستمنعه من قضاء شهر البطولة بعيدا عن ناديه الإنكليزي في وقت حرج من الموسم.

وقال دروغبا، “اللسان يعجز عن شكر الجماهير على الحب الكبير والدعم الذي حظيت به طوال هذه السنوات. أهدي إليكم كل أهدافي ومبارياتي الدولية وانتصاراتي. أحبكم جميعا”. وتابع، “أدين أيضا بالفضل لزملائي في الفريق وإلى كل اللاعبين الذين شاركتهم كل هذه المشاعر وأتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل وأبعث بأحر التهاني إلى المدرب الجديد".

جدير بالإشارة إلى أن والدي دروغبا كانا قد أرسلا ابنهما صغيرا إلى فرنسا من أجل الحصول على تعليم أفضل وحمل الجنسية الفرنسية أيضا.

23