درويش ممنوع في معرض الرياض للكتاب

الاثنين 2014/03/17
قوانين التجديف تعيق التطور الثقافي

الرياض- أكثر من 10 آلاف نسخة من 420 كتابا تمّ سحبها من معرض الكتاب في الرياض في دورته الأخيرة تحت ضغط "المحتسبين"، وهم أفراد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك بسبب "احتوائها على مقاطع تجديف" على حدّ ما ذكروا. والكتب المسحوبة تعود إلى الشعراء محمود درويش بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتى ومعين بسيسو.

يذكر أن المحتسبين، وهم الذين يفرضون معايير صارمة في تطبيق الإسلام في المملكة العربية السعودية، كانوا يلاحقون المثقفين في أروقة فندق ماريوت بالرياض حيث يقيم ضيوف المعرض، كما قاموا بتطويق جناح دار رياض الريس اللبنانية محتجة على بيع كتاب “الأعمال الكاملة” للشاعر محمود درويش، تحت ذريعة اشتماله على عبارات إلحادية.

ومن الواضح أن المحتسبين اقتحموا الدار قاصدين كتاب “الأعمال الكاملة” لدرويش مشيرين لصفحات محدّدة من الديوان دون غيرها. وقال الكاتب البريطاني شارب "إن قوانين منع التجديف، تعيق التطور الثقافي ولن تسمح بازدهار الفكر في المملكة العربية السعودية".

14