دعم إماراتي لتونس في مكافحة الإرهاب

الثلاثاء 2015/03/31
زيارة مرتقبة للرئيس التونسي إلى الإمارات

تونس - كشف مسؤول تونسي بوزارة الخارجية أمس عن إبداء دولة الإمارات العربية المتحدة ودول خليجية أخرى استعدادها لمساعدة تونس ودعم جهودها في محاربة الإرهاب.

جاء ذلك بالتزامن مع إشارة تقارير إعلامية إلى أن دولة الإمارات اقترحت خلال محادثات في القمة العربية التي احتضنتها مصر اقتناء أسلحة من فرنسا بهدف مساعدة تونس في حربها ضد الإرهاب في أعقاب الهجوم الذي استهدف متحف باردو وأوقع 24 قتيلا من بينهم 21 من السياح الأجانب.

وقال كاتب الدولة لدى وزير الخارجية المكلف بالشؤون العربية والإفريقية التوهامي العبدولي أمس إنه سيتم التباحث في هذا الدعم خلال زيارة الرئيس الباجي قائد السبسي المرتقبة إلى دولة الإمارات.

وأضاف العبدولي قوله في تصريحات لإذاعة محلية تونسية “يمكن أن يتخذ الدعم خيارات عدة إما الدعم المالي أو شراء أسلحة. لم يتم الحسم في الأمر نهائيا”.

وتواجه جهود تونس في مكافحة الجماعات الإرهابية المتحصنة في الجبال والمرتفعات صعوبات ترتبط خاصة بالاستطلاع والرصد الليلي. كما تعرف تونس مصاعب مالية مرتبطة بحالة عدم الاستقرار في المنطقة والتي أثرت بشكل واضح على تدفق الاستثمارات الأجنبية وحركة السياحة.

وكان رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد كشف إثر الهجوم على متحف باردو عن أن اجتماعا للمجلس الأعلى للجيوش والأمن شدد على تدعيم المؤسستين العسكرية والأمنية بالإمكانيات والتجهيزات اللاّزمة بالتعاون مع الدول الصديقة والشقيقة ولا سيما الإسراع بإتمام صفقة لاقتناء ثماني طائرات عمودية من الولايات المتحدة. وأضاف التوهامي العبدولي “ما لاحظناه لدى الإمارات هو الاستعداد لمساعدة تونس بالشكل الذي ترغبه”. وأوضح أن هناك استعدادا أيضا لدى الكويت والسعودية لدعم تونس وتحديد ما تطلبه في الحرب على الإرهاب.

3