دعم إماراتي لطلاب غزة

مساعدات إماراتية ستساهم في تخفيف العبء الكبير الذي يقع على عاتق الطلبة وذويهم في غزة.
الاثنين 2019/11/18
مخفيف معاناة الطلاب

غزة – أعلنت المؤسسة الخيرية الإماراتية “مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية” عن تقديمها دعما بقيمة حوالي 1.48 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) تخصّص بالأساس لتوزيع مستلزمات وأدوات مدرسية وألبسة على طلبة مدرستي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الابتدائية للبنين والابتدائية المشتركة في شمال قطاع غزة.

ويوصف الدعم الإماراتي للأونروا بالحيوي كونه يأتي في فترة تشهد فيها الوكالة مصاعب كبيرة في مواصلة تأمين الأموال اللاّزمة لتقديم الخدمات للاّجئين الفلسطينيين بسبب الضغوط الأميركية الإسرائيلية الشديدة عليها وقطع واشنطن مساعدات للوكالة تقدر بـ360 مليون دولار سنويا.

وتقوم مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد والأونروا منذ عام 2010 وللسنة الدراسية التاسعة على التوالي، بتقديم المساعدات للطلبة والتي تشمل مستلزمات الدراسة والألبسة والأزياء المدرسية كاملة والمعاطف لفصل الشتاء، إضافة إلى معدات وأثاث الفصول الدراسية والمكاتب الإدارية.

وتم توزيع الحقائب المدرسية والألبسة خلال الأسابيع الماضية ضمن حُزمة الدعم التي تشمل أيضا تأمين كلفة رواتب 89 موظفا في سلك التعليم التابع للأونروا للعام الدراسي الحالي. وشملت المساعدات جميع طلاب المدرستين البالغ عددهم حوالي 3400 طالب وطالبة.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” عن محمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، قوله إنّ هذه المبادرة الإماراتية وبالتعاون مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، ستساهم في تخفيف العبء الكبير الذي يقع على عاتق الطلبة وذويهم في غزة، مضيفا أن هذا الدعم سيساعد مؤسسات التعليم في القطاع لتتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية.

ومن جهته عبّر ماتياس شمالي مدير عمليات الأونروا في القطاع عن امتنانه “للدعم المستمر والمتواصل الذي تقدمه مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لبرنامج الأونروا التعليمي، حيث سيكون لهذا التبرع تأثير إيجابي ومباشر على التعليم للآلاف من اللاجئين الفلسطينيين الذين بدأوا العام الدراسي الجديد في غزة قبل بضعة أسابيع”.

3