دعم البنى التحتية بالدول النامية يتطلب 2 تريليون دولار سنويا حتى 2020

السبت 2014/10/11
صندوق النقد الدولي: الإنفاق على البنية التحتية سيبلغ 6 تريليونات دولار

واشنطن- كشف البنك الدولي أن البلدان النامية بحاجة إلى إنفاق 2 تريليون دولار سنويا على البنية التحتية، للحفاظ على معدلات النمو الحالية، وتلبية الطلب في المستقبل حتى عام 2020، مشيرا إلى أنها تنفق تريليون دولار فقط حاليا.

وأطلق البنك الدولي، مساء الخميس، برنامجا عالميا جديدا للبنية التحتية، من المتوقع أن يستقطب مليارات الدولارات للاستثمار في البنية التحتية للبلدان النامية.

وقال البنك الدولي، إن أحدث البيانات تُظهِر أن الاستثمارات الخاصة في مجال البنية التحتية في الأسواق الناشئة والبلدان النامية، انخفضت من 186 مليار دولار عام 2012 إلى 150 مليار دولار، العام الماضي.

وقال رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونج كيم: “هناك عدة تريليونات من الدولارات من الأصول المُمثَّلة هنا اليوم تبحث عن استثمارات طويلة الأجل مستدامة ومستقرة. ومن خلال استقطاب تلك الموارد تُبشِّر شراكتنا بسد النقص الهائل في البنية التحتية في الأسواق الناشئة والبلدان النامية، وهو أحد المعوقات الرئيسية لجهود الحد من الفقر وتعزيز الرخاء المشترك”.

وأضاف كيم، “التحدي الحقيقي لا يتمثل في توفر الأموال، وإنما في الافتقار إلى مشروعات صالحة للتمويل من البنوك، أو معروض كاف من استثمارات البنية التحتية المستدامة والسليمة من الناحية التجارية”.

وأكد كيم أنه يجري حاليا تصميم البرنامج العالمي للبنية التحتية لاستغلال الخبرات من داخل مجموعة البنك الدولي وخارجها لتنفيذ مشروعات البنية التحتية المُعقَّدة للقطاعين العام والخاص التي لا تستطيع مؤسسة واحدة الاضطلاع بها بمفردها.

وأضاف كيم، “يهدف إنشاء هذا البرنامج أيضا إلى استكمال البرامج الحالية لإعداد المشروعات في المؤسسات الشريكة في أنحاء العالم. وتُمثِّل بنوك التنمية العالمية هنا هذا الالتزام بالعمل معا نيابةً عن عملائنا المشتركين بغرض تجميع مواردنا وخبراتنا وأدواتنا التمويلية”.

ويبدأ البرنامج العالمي للبنية التحتية عملياته، في وقت لاحق من هذا العام، بمرحلة تجريبية تختبر نماذج جديدة لتنفيذ مشروعات البنية التحتية المعقدة في شراكة بين القطاعين العام والخاص في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وسيركز البرنامج على الاستثمارات التي تراعي اعتبارات المناخ، والمشروعات التي تهدف إلى تعزيز التجارة.

وكشف صندوق النقد الدولي مؤخرا عن أن التقديرات تشير إلى أن الإنفاق على البنية التحتية سيبلغ 6 تريليونات دولار على مدار الـ15 عاما المقبلة على مستوى العالم.

10