دعوات إلى التعاون العربي لمكافحة الفساد

الجمعة 2016/12/23
الفساد ملف الساعة

تونس - قال رئيس “هيئة مقاومة الفساد” في تونس، شوقي الطبيب، الخميس، إن “الوطن العربي من أكبر المتضررين من آفة الفساد”.

جاء ذلك خلال اليوم الثاني والأخير من ملتقى علمي حول “التشريعات العربية في مواجهة الفساد” المنظم من قبل البرلمان التونسي والمنظمة العربية للمحامين الشباب (مستقلة) والهيئة الوطنية للمحامين بتونس (مستقلة) وهيئة مكافحة الفساد بتونس (دستورية مستقلة).

ودعا الطبيب إلى “التعاون العربي لمكافحة الفساد وتجسيد الاتفاقية العربية لمقاومته”.

وشدد على “ضرورة إصلاح المنظومة التشريعية العربية لمكافحة الفساد”، معتبرا أنها “تشكو من العديد من الإخلالات والهنات”.

ورأى رئيس المنظمة العربية للمحامين الشباب، محمد هرموش، من جهته، أن “ظاهرة الفساد ذات جذور عميقة ضاربة في داخل بلداننا وواسعة الانتشار في تربة مجتمعاتنا”. ودعا هرموش “البلدان العربية إلى الاقتداء بالتجربة التونسية في مكافحة الفساد”، معتبرا أنها “نموذج يحتذى في كل البلدان العربية”.

وتعتبر المنظمة العربية للمحامين الشباب منظمة مهنية غير حكومية تضم 14 دولة عربية ولها رؤساء مكاتب وفروع في البلدان الأعضاء.

وقال عميد المحامين التونسيين عامر المحرزي، إن “مقاومة الفساد في تونس مازالت بطيئة”، مشيرا إلى “غياب الإرادة السياسية لمكافحته التي مازالت غير جلية أو واضحة”.

وتابع “الأرقام الرسمية في تونس تشير إلى أن الفساد يستنزف أكثر من نصف الطاقات الاقتصادية”، معتبرا أن “الفساد هو العدو الأول لهذا البلد ولثورة تونس”.

وأضاف أن “كل الدول العربية لها تشريعات وهيئات لمكافحة الفساد، لكن ما ينقصها تفعيلها عبر الآليات التطبيقية”.

4