دعوة أوروبية للشراكة مع الإمارات في العمل الإنساني

البرلمان الأوروبي يثني على جهود الإمارات ويؤكد الحاجة للعمل المشترك معها من أجل التعامل مع مشكلة الهجرة غير الشرعية.
الجمعة 2019/01/11
عمل إنساني دائم

بروكسل - أثنى البرلمان الأوروبي على الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة في المجال الإغاثي والإنساني والتنموي عبر العالم، مشيرا إلى أهمية الدور الإماراتي في التخفيف من آثار الكوارث والنزاعات وبسط الاستقرار في عدّة مناطق.

وقال أنطونيو تاجاني رئيس البرلمان، بمناسبة إقامة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي معرضا في مقر البرلمان ببروكسل بعنوان “من المساعدات الإنسانية للاستقرار” إنّ “الدور الإنساني والإغاثي الذي تقوم به الإمارات في العالم من خلال هيئة الهلال الأحمر هو عمل مثير للإعجاب فعلا”.

وأشار تاجاني إلى وجود حاجة للعمل المشترك بين الإمارات وأوروبا من أجل التعامل مع مشكلة الهجرة غير الشرعية وتوسيع نطاق التعاون المشترك على هذا الصعيد ليشمل الشرق الأوسط وأفريقيا، وإلى تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار.

كما اعتبر رئيس البرلمان الأوروبي أن نشر الاستقرار وتعزيز جهود التنمية في العالم هدف مشترك للإمارات والاتحاد الأوروبي، مؤكّدا أن أزمة اللاجئين تمثل تحديا عالميا، وأن الاستجابة الإنسانية يجب أن تكون عملا جماعيا للأمم والشعوب.

ووصف تاجاني إقامة معرض الهلال الأحمر بـ“الفرصة لعرض جهود الشركاء القيّمين للاتحاد الأوروبي للمساعدة في تخفيف آثار الحروب”، مشيرا إلى أنّ “الحروب والكوارث الطبيعية هي السبب في سعي آلاف اللاجئين للوصول إلى أوروبا”، ومؤكدا أن المعرض “يحمل رسالة أمل وإيجابية”.

وقال “نعم إنه الأمل لأن مساعدة الآخرين وتأمين متطلبات المحتاجين يوفران الأمل الذي يعد محركا نحو غد أفضل”.

وشهد مقرّ الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية، على مدار الأيام الثلاثة الماضية فعاليات معرض “من المساعدات الإنسانية للاستقرار” الذي نظمته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع المجلس الوطني الاتحادي بهدف التعريف بالمساعدات الإنسانية والتنموية التي تقدمها الإمارات للعديد من دول العالم والتي تجاوزت قيمتها المالية الـ32 مليار دولار خلال الفترة من 2013 - 2017 واستفاد منها ملايين اللاجئين والنازحين في مختلف قارات العالم.

وحضرت افتتاح المعرض إلى جانب أنطونيو تاجاني، أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي ووفد من المجلس، وأنطونيو لوبير عضو البرلمان الأوروبي رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية-الأوروبية وعدد كبير من أعضاء البرلمان الأوروبي ومسؤولون أوروبيون وسفراء دول معتمدون لدى مملكة بلجيكا.

وقالت أمل القبيسي إنّ المعرض يساهم في زيادة الوعي والمعرفة لدى أعضاء البرلمان الأوروبي بالبرامج والمساعدات التي تقدمها الإمارات، ويعمل على تعزيز علاقات التعاون بين الاتحاد الأوروبي والإمارات.

3