دعوة سعودية لإنهاء استبداد الأسد

الثلاثاء 2014/01/14
السعودية تطالب بعملية انتقال سياسي حقيقي في سوريا

الرياض - دعت المملكة العربية السعودية أمس مجدّدا المجتمع الدولي لإنهاء “النظام المستبد الحالي” في سوريا بقيادة بشار الأسد.

وقال وزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة في بيان عقب جلسة أسبوعية لمجلس الوزراء برئاسة ولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز «إن المجلس استعرض نتائج اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا الذي عقد الأحد في العاصمة الفرنسية باريس».
وجدّد «دعوة المجتمع الدولي إلى مساعدة الشعب السوري في تقرير مصيره والدفاع عن نفسه ضد القمع».

وأضاف خوجة أن مجلس الوزراء السعودي طالب المجتمع الدولي أيضا بـ”تمكين الشعب السوري من التحكم في مستقبله وإنهاء النظام المستبد الحالي من خلال تنفيذ عملية انتقال سياسي حقيقية”.

وفي سياق آخر، جدد المجلس “موقف المملكة الثابت من عملية السلام في المنطقة”.

وأكد «أهمية أن تفضي المباحثات إلى تحقيق سلام شامل وعادل يمكّن الشعب الفلسطيني من استرداد حقوقه ضمن دولته المستقلة بعاصمتها القدس».

يذكر أن تعامل مؤسسات الشرعية الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، مع القضيّتين الفلسطينية والسورية مثّلتا خلال الأشهر الأخيرة موضع نقد حاد من الرياض لتلك المؤسسات.

3