دعوة لتحرك عملي ضد "جاستا"

الاثنين 2016/10/17
قانون يشكل تهديدا لسيادة الدول

بيروت - دعا اتحاد الحقوقيين العرب، بصفته منظمة غير حكومية ذات صفة استشارية لدى منظمة الأمم المتحدة، الدول العربية إلى الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية واتخاذ موقف موحد كفيل بإفشال قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب المعروف اختصارا بـ”جاستا” الذي أقّر مؤخرا في الولايات المتحدة، وإجبار الكونغرس الأميركي على سحبه.

وقال البيان الختامي للاجتماع السابع والثلاثين للمكتب الدائم لاتحاد الحقوقيين العرب، الذي عقد في بيروت، إن “المكتب الدائم للحقوقيين العرب يدين ما يسمّى قانون جاستا ويعده سابقه خطرة، وانتهاكا سافرا لكل الأعراف والمواثيق الدولية وتحديدا الإعلان الصادر عن الأمم المتحدة بتاريخ 21 ديسمبر 1965، القاضي بضرورة احترام الدول وعدم جواز التدخّل في شؤونها الداخلية وحماية استقلالها وسيادتها، ثم الإعلان الصادر عنها في 24 أكتوبر 1970 بإعلان آخر، أعمّ وأشمل، حول مبادئ

القانون الدولي الخاصة بالعلاقات الودية والتعاون بين الدول، وفق ميثاق الأمم المتحدة”.

وأضاف البيان أنّ اتحاد الحقوقيين العرب “إذ يؤكد تضامنه مع المملكة العربية السعودية يدعو الدول العربية إلى إسناد موقف المملكة واتخاذ موقف عربي موحد يكون كفيلا بإفشال هذا القانون الظالم وتحقيق أغراضه الابتزازية الدنيئة”.

كما تضمن ذات البيان دعوة الاتحاد للمنظمات العربية والدولية لفضح الدوافع الحقيقية لهذا القانون والعمل على حشد كل الطاقات وتوظيف جميع الإمكانات لتكوين رأي عام عالمي على الصعيدين السياسي والقانوني لإرغام الكونغرس الأميركي على سحبه والرجوع عنه استجابة لإرادة الرأي العام العربي والإسلامي واحتراما لقواعد القانون الدولي.

وعقد اتحاد الحقوقيين العرب اجتماعه السنوي السابع والثلاثين في العاصمة اللبنانية بيروت تحت شعار “المواطنة في مواجهة الطائفية والإرهاب”.

ويضم الاتحاد بين أعضائه نخبة من رجال القانون العرب منهم رؤساء حكومات ووزراء سابقون، كما يضم جميع رؤساء الجمعيات القانونية في الوطن العربي وله تمثيل في الأمم المتحدة ويمتلك صفة مراقب في جامعة الدول العربية.

3