دعوى قضائية تكشف لا إنسانية محتوى الإنترنت

السبت 2017/01/14
محتوى "مثير للاشمئزاز"

واشنطن – فتحت دعوى قضائية اتهمت مايكروسوفت بـ”الإهمال لإلحاقها الاضطراب العاطفي” بموظفيها، نافذة على العالم المُحاط بالسرية في الكثير من الأحيان، للإشراف على محتوى الإنترنت، وسلطت الضوء على المعاناة الشديدة التي يعيشها الأشخاص الذين يعملون في مجال التكنولوجيا المسؤولة عن الكشف والإبلاغ عن المحتوى الرقمي “المصمم بهدف الترفيه عن أكثر الأشخاص فسادا وأصحاب العقول المريضة حول العالم”.

وعمل المدعيان هنري سوتو وجريج بلاورت في فريق السلامة على شبكة الإنترنت، المسؤول عن الامتثال للتشريع الصادر في عام 2008، والذي يلزم شركات التكنولوجيا بالإبلاغ عن صور الاعتداء على الأطفال، وغيرها من الجرائم.

ولم تحذر مايكروسوفت العاملين من مخاطر هذا النوع من العمل واحتمال إصابتهم بمشكلات نفسية “مرهقة”، وفقا للدعوى، التي أقيمت في ديسمبر 2016 وأعلن عنها هذا الأسبوع.

وأوضحت الشكوى المقدمة، نيابة عن إثنين من الموظفين وعائلاتهما، “المحتوى غير الإنساني والمثير للاشمئزاز” الذي أجبر كل منهما على مشاهدته بصورة منتظمة، وزعما أن الأثر النفسي كان مبالغا فيه إلى أقصى درجة، حتى أن هؤلاء الرجال “يُثار غضبهم” بمجرد رؤية الأطفال، ولا يستطيعون استخدام الكمبيوتر دون التعرض للانهيار، وفق ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وقال بين ويلز، أحد المحامين الذين قدموا الدعوى في ولاية واشنطن الأميركية، حيث يقع مقر مايكروسوفت، “إنه لأمر رهيب. يكفي رؤية طفل يتعرض للتحرش الجنسي لتشعر بالسوء، ولكن هناك أيضاً جرائم القتل، بالإضافة إلى أفعال أخرى، لا توصف، تحدث مع هؤلاء الأطفال”.

وقال ويلز لصحيفة الغارديان “أحد مثيرات الاضطراب لدى بلاورت هو الأطفال. في بعض الأحيان، لا يستطيع النظر إلى ابنه… ولا يستطيع رؤية السكين في المطبخ… أو النظر إلى أجهزة الكمبيوتر”. وقد حصل سوتو في نهاية المطاف على إجازة مرضية.

وإذا حكم لصالحهما، قد يؤثر الحكم إيجابيا على الشركات العاملة في نفس المجال، وقال ويلز إنه يأمل أن تلهم القضية الآخرين ليتحدثوا عن ظروف العمل السيئة.

وقال متحدث باسم مايكروسوفت في بيان إن الشركة “لا تتفق” مع الادعاءات التي جاءت في الدعوى وإنها “تأخذ مسؤوليتها لإزالة صور الاستغلال الجنسي للأطفال التي تنشر عبر برامجها والإبلاغ عنها، على محمل الجد، وكذلك صحة الموظفين الذين يقومون بهذا العمل الهام”.

19