دعوى قضائية ضد شبكة فوكس نيوز "المتواطئة" مع ترامب

الخميس 2017/08/03
الشبكة متهمة ببث "أخبار كاذبة" مسيئة إلى الديمقراطيين بناء على طلب ترامب

نيويورك – رفع أحد المستشارين لـ”فوكس نيوز” دعوى على الشبكة الإخبارية الأميركية المحافظة، الثلاثاء، بتهمة بث “أخبار كاذبة” مسيئة إلى الديمقراطيين بناء على طلب من الرئيس دونالد ترامب.

ويتهم رود ويلر مستشار الشبكة لشؤون الأمن والشرطة والقضاء “فوكس نيوز” بتلفيق خبر حول قضية سيث ريتش الموظف في اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، والذي قتل بالرصاص في أواسط يوليو 2016 بالقرب من منزله في واشنطن.

وخلص التحقيق الرسمي إلى أن ريتش قتل خلال عملية سطو مسلح، إلا أن العديد من المواقع ووسائل الإعلام المحافظة ألمحت بعيد مقتله إلى أن الأمر يمكن أن يكون تصفية سياسية.

وبحسب هذه المزاعم التي لا تدعمها أي أدلة رسمية، فإن ريتش نقل إلى موقع “ويكيليكس” لنشر الوثائق السرية رسائل إلكترونية داخلية للجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، قبل أن ينكشف أمره ويتعرض للاغتيال.

وفي أواسط مايو، نشرت “فوكس نيوز” على موقعها الإلكتروني مقالا يؤكد هذه الفرضية ويتضمن تصريحات لرود ويلر أكد فيها أن ريتش نقل رسائل إلكترونية إلى “ويكيليكس”، وأن مسؤولا رفيعا يسعى إلى عرقلة التحقيق حول القضية. إلا أن ويلر الذي رفع الدعوى الثلاثاء أمام المحكمة الفيدرالية في مانهاتن قال إن هذه التصريحات التي تشكل المصدر الوحيد للمقال ملفقة. كما أكد أنه لم يدل بها أبدا.

وكانت “فوكس نيوز” سحبت المقال بعد بضعة أيام على نشره بحجة أنه لم يخضع “لمراجعة تحريرية دقيقة” وأنه لا يحترم “معايير” الشبكة الإخبارية. ويقول ويلر إن الصحافية التي أعدت المقال عملت بالتعاون مع مستشار آخر للشبكة قريب من فريق ترامب.

ويؤكد أن الصحافية والمستشار لفقا المقال لإضعاف الديمقراطيين وتخفيف الضغوط عن ترامب الذي تحوم شكوك حول تواطئه مع موسكو.

كما يقول ويلر إن ترامب نفسه قرأ المقال قبل نشره وطلب أن يتم بثه على الفور، وذلك قبل بضع ساعات على نشره.

ومن جهته، اعتبر مسؤول الإعلام لدى “فوكس نيوز” جاي والاس الثلاثاء الاتهامات “خاطئة تماما”.

وتابع والاس أن المقال المعني موضوع تحقيق داخلي جار و”ليس لدينا أي دليل على أن الصحافية التي أعدت المقال نقلت تصريحات بشكل خاطئ” عن ويلر.

من جهتها، علقت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز أن “الرئيس ليس على اطلاع بالقضية ومن الخطأ تماما القول إنه والبيت الأبيض متورطان فيها”.

18