دفعة جديدة من مقاتلات أف16 تصل العراق

الأربعاء 2016/02/03
اتفاق مثير للجدل

بغداد- أعلنت وزارة الدفاع العراقية وصول دفعة جديدة من طائرات إف 16، في إطار صفقة مع واشنطن ستستكمل نهاية العام الجاري.

وذكر بيان لوزارة الدفاع صدر أنه "وصلت ظهر اليوم (الثلاثاء) دفعة جديدة من طائرات إف 16 إلى إحدى قواعدنا الجوية، وكان في استقبالها قائد القوة الجوية الفريق الركن أنور حمه أمين".

وأضاف أن "هذه الدفعة تعتبر تكملة لسلسلة الدفعات التي ستصل للعراق في القريب العاجل استكمالاً للعقد المبرم بين جمهورية العراق والولايات المتحدة الأميركية"

يذكر أن العراق وقع اتفاقاً مع الولايات المتحدة لشراء 36 طائرة مقاتلة طراز إف16 مازال يثير جدلا كبيرا على الساحة السياسية العراقية .

وتأتي هذه الدفعة الجديدة من صفقة طائرات أف16 لتلقي الضوء من جديد حيال استحواذ الميليشيات الشيعية وبالتحديد الحشد الشعبي على جل قدرات الجيش العراقي والصفقات التي تبرمها بغداد في صورة واضحة عن درجة الفساد المالي والسياسي.

وقد سبق أن أبدت الإدراة الأميركية ترددها في استكمال تسليح العراق ببقية صفقة مبرمة بينهما لتوريد 36 مقاتلة من طراز "إف- 16" بقيمة 4.5 مليارات دولار، في ضوء تنامي مخاوف واشنطن من سقوط أنظمة تسليح أميركية في "حوزة" أذرع إيران، كالحشد الشعبي، أو جماعات إرهابية تنشط في الأراضي العراقية.

وكشفت دوائر سياسية أن قوات الحشد الشعبي تسيطر بالقوة على كل الصفقات أو المساعدات العسكرية التي حصل عليها العراق في إطار حربه على تنظيم الدولة الإسلامية، وسبق أن كشف في هذا السياق سياسي بارز في العراق عن استيلاء الميليشيا الشيعية على حوالي 37 مدرعة تسلمتها بغداد في شكل مساعدات من عربية.

وقالت مصادر عسكرية عراقية أن واشنطن فرضت على رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عند ابرام الاتفاق وضع اجهزة تتبع ومراقبة في الطائرات لضمان وصولها إلى القوات العراقية وعدم الاستحواذ عليها من طرف الميليشيا الشيعية التابعة لإيران.
1