دفوراك يترك الفيفا بعد 22 عاما

الجمعة 2016/11/04
انتهى المشوار

زيوريخ - استقال التشيكي جيري دفوراك، كبير أطباء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، من منصبه بعد 22 عاما قضاها في هذا المنصب. وتولى دفوراك (67 عاما) خلال تلك الفترة قيادة الإدارة الطبية ومتابعة برنامج مكافحة المنشطات، بالإضافة إلى مهام مختلفة تتعلق بالوقاية والصحة داخل الفيفا.

وأشار الاتحاد المهيمن على شؤون اللعبة الشعبية الأولى في العالم في بيان له إلى أنه سوف يقوم بالكشف عن هوية خليفة دفوراك في منصبه في القريب العاجل.

وقال دفوراك “الفيفا كانت مرجعا في الطب الرياضي وأنا فخور لأنني كنت أقود هذه العملية لأكثر من عقدين، لقد وضعنا صحة اللاعبين في بؤرة اهتمام مجتمع كرة القدم واستخدمنا كرة القدم لتحفيز العادات الصحية في المجتمع”.

من ناحية أخرى أوصت غرفة التحقيقات بلجنة القيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتوقيع عقوبة الإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم على نجيب شيراكال، مساعد عضو اللجنة التنفيذية للفيفا السابق القطري محمد بن همام.

وسبق لشيراكال العمل مساعدا للقطري بن همام، الرئيس الأسبق للاتحاد الآسيوي للعبة، والذي صدر قرار في عام 2012 بإيقافه مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.

وأوضحت غرفة التحقيقات بلجنة القيم أن التحقيقات ركزت بشكل أساسي على مشاركة شيراكال في تقديم مبالغ مالية إلى عدد من مسؤولي اللعبة. وسوف يتم تقديم هذه التوصية إلى الغرفة القضائية بلجنة القيم لاتخاذ القرار النهائي.

وكان إنفانتينو قد صرح قائلا “سنستثمر في اللعبة ولاعبيها ومستقبلها، سنتبنى نهجا إبداعيا لنرتقي بتجربة اللاعبين والمشجعين، وسنضطلع بدور أكبر في إدارة العمليات التجارية لمسابقاتنا الرئيسية. وهذا من شأنه أن يساعدنا على الالتزام بالعهد الذي قطعناه على أنفسنا تجاه اللعبة والمليارات من المشجعين”.

وأوضح إنفانتينو أن فيفا سيستثمر أربعة مليارات دولار أميركي خلال السنوات العشر المقبلة في تطوير كرة القدم، من خلال الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 211 اتحادا تحت مظلة برنامج “فيفا إلى الأمام” ومبادرات تمويل أخرى.

22