"دكتور غوغل" ليس بديلا عن زيارة الطبيب

خبراء الصحة يؤكدون أن الحصول على المشورة الطبية عبر الانترنت ليست بديلا عن الزيارة الفعلية للطبيب.
الخميس 2018/12/13
فوائد الإنترنت تفوق الأخطار الكامنة

برلين – يقول خبراء الصحة إنه رغم تزايد عدد الأشخاص الذين يلجأون إلى الإنترنت للحصول على المشورة الطبية، فإن “دكتور غوغل” (مثل ما يطلق عليه البعض) ليس بديلا عن الزيارة الفعلية للطبيب.

وقالت مارتينا فينكر، رئيسة الرابطة الطبية بولاية ساكسونيا السفلى بألمانيا، في قمة حول الصحة الرقمية، عقدت في هانوفر،”الاطلاع المستمر على المعلومات الطبية الدقيقة على شبكة الإنترنت أمر مقلق للغاية لكثير من المرضى”.

وأشارت فينكر إلى ظاهرة “سايبر كوندريا” وهو مصطلح يعني القلق والوسواس اللذين يصيبان المريض بسبب كثرة زيارة المواقع الإلكترونية الطبية والمعلومات المنشورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث إن الأشخاص قد يتعرضون لتصديق المعلومات التي تدعم هلوساتهم حتى وإن كانت خاطئة تماما.

وأوضحت الطبيبة الألمانية فينكر “نحن الأطباء يجب أن نأخذ مخاوف هؤلاء المرضى على محمل الجد ونصنف كل هذه المعلومات نيابة عنهم، وهو ما يتم على أحسن وجه من خلال التواصل المباشر بين الطبيب والمريض”.

وبحسب دراسة نشرت أوائل العام الجاري من قبل “برتلسمان شتيفتونج” وهي مؤسسة خاصة بألمانيا، فإن نصف مستخدمي الإنترنت من الألمان يقومون بالبحث الإلكتروني عن القضايا الصحية مرة في الشهر، بنسبة 58 بالمئة قبل زيارة الطبيب و62 بالمئة بعد الحصول على تشخيص الطبيب.

وقال نصف هؤلاء الذين شملهم الاستطلاع إنهم “عادة أو دائما يكونون راضين” بنتائج البحث، بينما قال 44 بالمئة إنهم “أحيانا يكونون راضين”.

وقالت ماريون جروته-فيستريك، المشرفة على الدراسة “من وجهة نظرنا، فوائد الإنترنت تفوق الأخطار الكامنة”، مضيفة أن الأطباء يجب أن يزودوا المرضى بالمزيد من المواد المعلوماتية وروابط المواقع العلمية.

واستضافت الرابطة الطبية بساكسونيا السفلى بألمانيا وجامعة هانوفر للعلوم التطبيقية والفنون، القمة التي حضرها أطباء وسياسيون ورجال أعمال ورموز بارزة لمناقشة الرقمنة في الرعاية الصحية.

17