دل بوترو يفوز بنهائي سيدني

الأحد 2014/01/12
خوان يهدي الأرجنتين فوزها السابع باللقب الأسترالي

سيدني - استهل الأرجنتيني خوان مارتان دل بوترو مشواره بموسم 2014 بمستوى رائع أمس السبت، حيث حرم الأسترالي الشاب برنارد توميتش من الحفاظ على لقبه ببطولة سيدني الدولية للتنس بتغلبه عليه 6/3 و6/1، خلال أقل من ساعة في المباراة النهائية.

ومدد دل بوترو المصنف الخامس عالميا وبطل أميركا المفتوحة عام 2009، سلسلة انتصاراته المتتالية كمصنف أول بإحدى البطولات إلى 23 فوزا على التوالي، حيث أحرز السبت لقبه الـ18 بمشواره الرياضي بتغلبه للمرة الثانية على توميتش، بعد فوزه السابق عليه في بطولة واشنطن الصيف الماضي.

وسجل اللاعب الأرجنتيني 22 نقطة مباشرة مرتكبا أربعة أخطاء غير مبررة، فيما أنهى المباراة مسجلا إرسالين متتاليين، ليلقن توميتش المصنف الـ52 عالميا درسا قاسيا في التنس.

ويجب على توميتش (21 عاما) الآن استعادة توازنه سريعا قبل مباراته الافتتاحية بالدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة غدا الاثنين، أمام المصنف الأول عالميا الأسباني رافاييل نادال، الذي سبق وأن فاز على توميتش بالفعل في ملبورن بارك.

وحاول توميتش الدفاع عن لقبه الوحيد حتى الآن بمشواره مع التنس، حيث أحرز لقب سيدني العام الماضي في بداية قوية لموسم 2013.

وقال دل بوترو أمام جمهور سيدني المتحمس: “يعمل بيرني جاهدا منذ فترة وهو يمتلك كل ما يحتاجه من قدرات ليواصل تقدمه.. حظيت باحترام كبير هنا رغم أنني كنت أنافس لاعبا أستراليا، لذا أود أن أشكركم”. واحتفل دل بوترو بعيد ميلاد مدربه اللاعب الأرجنتيني السابق فرانكو دافين بإحراز لقبه الأول في سيدني.

ولم يواجه اللاعب الأميركي الجنوبي أي صعوبة في الفوز على توميتش، تاسع لاعب أسترالي مختلف يحرز لقب سيدني العام الماضي. وأصبح دل بوترو أول لاعب أرجنتيني، منذ ديفيد نالبانديان في 2009، يحرز لقب البطولة الأسترالية التي تعد آخر بطولة استعدادية قبل انطلاق أستراليا المفتوحة غدا. وبذلك انضمت الأرجنتين إلى الولايات المتحدة (سبعة ألقاب) وفرنسا (ثلاثة ألقاب) بوصفها الدول الوحيدة التي أحرزت لقب سيدني أكثر من مرة.

23